نفى الاتحاد السعودي لكرة اليد أن يكون هناك أي توجه لتكليف حكام من دول مجلس التعاون الخليجي لقيادة المباراة النهائية لبطولة كأس الأمير سلطان بن فهد التي تقام يوم غد (الخميس) من الأسبوع المقبل في صالة رعاية الشباب بمدينة الدمام إذ قامت اللجنة الرئيسية للحكام بتكليف الحكمين الدولي عايض القرني والقاري محمود تخته لإدارة ذات المباراة التي تعد من أهم المباريات التنافسية في موسم اللعبة المحلي والتي كانت هناك مطالبات من نادي الخليج بأن يقودها طاقم حكام أجانب.

وكشف رئيس اللجنة الرئيسية للحكام بالاتحاد السعودي لكرة اليد محمد العجلان أن اتحاد اليد لن ينظر للمنتقدين الذين يوجهون انتقادات غير صحيحة للحكام السعوديين، وقال: " عدم تواجد الحكام الأجانب في نهائي الكأس ليس له أسباب إدارية أو أمور رسمية بقدر أننا لدينا قناعة أن الحكام السعوديين هم الأقدر والأفضل والأجدر في التواجد في كل المباريات سواء النهائية أو التنافسية بسبب بسيط وهو أنهم القادرون على التميز والأدلة كثيرة والتي منها اختيار ستة أطقم تحكيم سعودية للمشاركة في قيادة مباريات الدوري القطري على مدى الشهرين الماضيين في تأكيد علني على أن الحكام السعوديين هم الأفضل على مستوى الخليج".

وعن مطالبة رئيس نادي الخليج محمود المطرود بعدم إسناد مباريات فريقه لحكام تم تسميتهم من قبله وتحديداً في مباراة الأهلي مع الخليج في الدوري الممتاز التي أقيمت في جدة، والتي شدد المطرود في تصريحات إعلامية على رفضه لإسناد تحكيم المباراة مع الأهلي للحكمين غانم الديش ومحمد بشير فرد العجلان بالقول: "لن نسمح للخليج أو الأهلي أو أي ناد آخر أن يملي علينا مثل هذه الطلبات التي نعترف أنها تصلنا إلا أننا لا نعيرها أي اهتمام خصوصاً وأننا نتابع أداء الحكام ونعرف من خلال المباريات صحة القرارات التحكيمية من عدمها ولدينا من الدراية والمعرفة أن نصل إلى أي أهداف أي حكم في إدارته لأي مباراة ولدينا من الشجاعة أن نبعد أي حكم غير أمين في الملعب وليس عن طريق قبول مثل كلام المطرود الذي يردد أن الحكمين الديش وبشير لهما مواقف سابقة مع الخليج ونحن نقول له إن أي مواقف سابقة ليس لنا علاقة بها إذ كانت من قبل أن يستلم مجلس الإدارة الحالي للاتحاد السعودي زمام الأمور".