رفض عضو شرف نادي الخليج نصر هلال أن يدخل ضمن القائمة التي سيتم ترشيحها عن طريق أعضاء الشرف لتزكيتها في الجمعية العمومية للنادي، والتي يرغب عدد من أبرز الشخصيات الخلجاوية أن يتواجد على رئاستها الرئيس السابق سلمان المطرود الذي أعطى موافقته على أن يرشح نفسه لرئاسة النادي مشترطاً أن يكون هناك توافق بين جميع الشخصيات التي أبدت رغبتها بالترشيح لرئاسة وعضوية الإدارة الجديدة والتي ستقود النادي للأربع سنوات المقبلة.

وأشارت المصادر أن نصر هلال الذي عرف بأنه الشخصية الأبرز رياضياً في ناديه بعد الرئيس السابق للنادي محمد المطرود علل رفضه للعمل مع الإدارة الجديدة بمنصب نائب الرئيس لعدم رغبته في أن يتواجد في المنظومة الإدارية لعدم تفرغه بسبب ارتباطاته عضواً في المكتب التنفيذي بالاتحاد الأسيوي لكرة اليد، ولعدم قناعته أن يتواجد في منصب لا يتناسب مع الخبرة الإدارية التي يتمتع بها والتي تمتد لأكثر من 35 سنة، وينتظر أن يقدم نصر هلال الذي أتضح في اليومين الماضيين رغبة أصحاب القرار في المجلس الشرفي في أن يشاركهم في تقديم الرأي للخروج من الأزمة الشرفية والجماهيرية التي اندلعت بعد أن تم التأكيد من قبل سلمان المطرود وجود ضغوط شرفية عليه لرئاسة النادي وتأكيده على رغبته بأن يكون هناك قائمة توافقية من الأشخاص الذين أعلنوا رغبتهم في الدخول للترشيحات إذ إن هناك رفضاً في أن يكون هناك ترشيح شرفي لإدارة واحدة فقط بدون فتح باب الترشيح أمام منسوبي النادي،

وذكرت المصادر أن الشرفيين الخلجاويين يحاولون في الأسبوع الحالي إقناع نصر هلال أن يستغل علاقاته مع عدد من المرشحين لرئاسة وعضوية الإدارة أمثال فوزي الباشا ورضا سليس وعلي المشامع وجعفر سليس وخالد الشويخات وهاني هلال أن يكون هناك توافق في ترشيح من يرون مناسباً منهم للعمل مع القائمة التي سيترأسها سلمان المطرود في الوقت الذي استغربت مصادر خلجاوية أن يكون هناك محاولات لإعادة علاقات الود بين بعض الشرفيين ونصر هلال الذي لم تتم دعوته في اجتماعات شرفية سابقة إلا أن نفس المصادر أكدت أن المخاوف من عدم موافقة المرشحين لقائمة فوزي الباشا أو قائمة رضا سليس على العمل في قائمة سلمان المطرود هو السبب المباشر لإعادة نصر هلال للمجلس الشرفي في الوقت الراهن.


غسان النمر عضو الشرف وبجانبه محمد المطرود بالاجتماع الأخير