اندلعت النيران يوم أمس الأول بالقرية التراثية بمدرسة الظبية المتوسطة والثانوية اتت عليها بالكامل مما أثار علامات الاستفهام حول هذا العمل ومن قام به, وقد باشرت الحادث فرقة من الدوريات الأمنية وفرقة من الدفاع المدني, بقيادة الملازم أول عبدالله الشهراني الذي تولى التحقيق في الحادث.

أحد معلمي المدرسة قال: إن هذا العمل التخريبي قام به أناس لم يعجبهم توهج مدرسة الظبية وتميزها بهذه الإنجازات. الجدير بالذكر أن النيران أحرقت أسلاك كهرباء، مكيفات مركزية خاصة بفصول ومكاتب المدرسة

واوضح مدير مدرسة الثانوية بالظبية الأستاذ: عبدالله الصلهبي في اتصال هاتفي أن ما حصل هو بفعل فاعل وذلك بعد انتهاء حفل المدرسة الناجح لأن الحريق شب في وقت متأخر من الليل عند حدود الساعة الثالثة والنصف فجرا.

وبين الاستاذ الصلهبي أن الجهات المختصة ما زالت تحقق في الموضوع إلى الان.