تأهلت فرق الهلال والاتحاد والشباب الى نصف نهائي مسابقة الابطال على كاس خادم الحرمين الشريفين، بعد فوز الهلال على الفتح بنتيجة 5 - صفر، وتعادل الاتحاد مع الحزم سلبيا، وتعادل الشباب بالنتيجة ذاتها مع مضيفه الوحدة.

وبذلك يلتقي الاتحاد مع الشباب في نصف النهائي، فيما ينتظر الهلال المتأهل من مواجهة النصر والاهلي التي تقام اليوم.

الفتح - الهلال

سيطر الهلال على مجريات اللعب واستطاع هز شباك مضيفه مبكرا عبر نواف العابد الذي تابع عرضية السويدي ويلي داخل شباك الفتح (11)، واضاف ياسر القحطاني الهدف الثاني من انفراد بحارس الفتح شريفي واضعا الكرة من فوقة داخل المرمى (44).

وواصل الهلال افضليته المطلقة وتحصل على ركلة جزاء نفذها ياسر بنجاح (61)، ولم يدع البديل محمد الشلهوب الفرصة تفوته ووقع على الهدف الرابع بعد ان راوغ شريفي ووضع الكرة في المرمى (64) واختتم البديل الاخر عيسى المحياني مهرجان الاهداف في الدقيقة 72.

الحزم - الاتحاد

رغم حاجة الحزم لثلاثة أهداف كاملة من أجل خطف بطاقة الصعود لدور الأربعة الا أنه لم يقدم الأداء الذي يوحي انه قادر على ذلك، عكس الاتحاد الذي تحصل على أكثر من فرصة مواتية للتسجيل في الشوط الأول من ابرزها تسديدة سعود كريري التي تصدى لها سعيد الحربي بصعوبة (33).

لم يشهد الشوط الثاني تحسنا في أداء الفريقين بل استمر الحال على ما هو عليه، محاولات خجولة من الحزم قابلها هدوء من الاتحاد الذي اعتمد على تهدئة اللعب وسط الملعب.

وكاد صفوان المولد أن يسجل الهدف الأول للحزم لكن مبروك زايد تصدى لرأسيته ببراعة (80) في ابرز فرصة شهدها هذا الشوط.

الوحدة - الشباب

بدأت المباراة بهجوم من قبل الوحدة، للبحث عن هدف مبكر، وتحصل الفريق على ركلة جزاء بعد أن لمست الكرة يد مدافع الشباب عبدالملك الخيبري، ولكن حارس الشباب وليد عبدالله تصدى ببراعة لتسديدة المغربي بن هنية (14).

وكاد بن هنية أن يحرز هدف التقدم لفريقه عندما سدد كرة قوية في الزاوية اليسرى تمكن حارس الشباب وليد عبدالله من الإمساك بها (34).

وسدد لاعب وسط الشباب عبدالملك الخيبري كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها حارس الوحدة فيصل المرقب (44).

وأضاع المهاجم مهند عسيري هدفا مؤكدا عندما واجه المرمى وسدد الكرة أبعدها المدافع مساعد ندا إلى ركلة ركنية (50). توالت الهجمات (الحمراء) على مرمى الشباب للبحث عن هدف التقدم، ولكنه تكسرت عند أقدام مدافعي لاعبي"الليث".