فرط الهلال في فوز كان في متناوله على حساب ضيفه الاهلي الاماراتي ليخرج بالتعادل 1-1 بعد سيطرة هلالية على وسط الملعب ولكنها لم تكن ايجابية امام المرمى بسبب التسرع تارة وعدم التحضير الجيد للهجمات تارة اخرى، ولم تهتز الشبكة الاماراتية الا عند الدقيقة 48 من المباراة بقدم المهاجم عيسى المحياني، قبل ان يميل الاداء الأزرق الى الهدوء، وعند الدقيقة 90 ادرك المصري حسني عبد ربه هدف التعادل، وعلى الرغم من هذه النتيجة التي لم تكن مرضية للهلاليين الا ان بطل الدوري السعودي استمر في صدارة مجموعته الرابعة برصيد 7 نقاط امام السد القطري الذي يملك 6 نقاط بعد فوزه على مس كرمان الايراني في الدوحة 4-1.

الهلال-الاهلي الاماراتي

بدأ الهلال مباراته الثالثة في دوري أبطال آسيا أمام الأهلي الامارتي بتغييرات جذرية إن على قائمة اللاعبين أو حتى طريقة الأدء الفنية فأدخل المدرب غيريتس أكثر من اسم للعب أساسيا مثل لاعبي الوسط احمد الفريدي ومحمدالشلهوب والمهاجم المحياني وفضَّل مواجهة خصمه بلاعب محور دفاعي وحيد وهو رادوي بينما فرغ المحياني ولاعب الوسط نيفيز والشلهوب لامداد المهاجمين ياسر القحطاني والمحياني بالكرات وهو ماحدث بالفعل إذ سنحت أكثر من فرصة حقيقية للتسجيل على الرغم من التكتل الدفاعي الذي كان عليه الدفاع الامارتي.

ففي الدقيقة 26 أرسل الشلهوب كرة عرضية جميلة للمتوثب المحياني الذي وجهها بدوره نحو المرمى ولكن القائم هذه المرة هو من تصدى لها لتخرج منه إلى الآوت.

وفي الدقيقة 38 تناقل أكثر من لاعب هلالي الكرة بشكل متقن وصلت اخيراً للفريدي الذي سددها ذكية وبتركيز عال "لوب" نحو الزاوية العليا لمرمى الاهلي الاماراتي إلا أن القائم كان لها بالمرصاد فانقذت الأهلي من هدف محقق ولم تشهد الدقائق السبع التي تلت تلك المحاولة أي هجمة تذكر حتى اطلق حكم اللقاء البحريني نواف شكر الله صافرة نهاية الشوط الأول.

ولم تكد الدقيقة الثالثة من الشوط الثاني تكتمل حتى سجل الهلال هدفه الأول فبعد أن قدم لاعبوه جملة تكتيكية رائعة حينما تبادل ياسر ورادوي والمحياني الكرة فقدمها رادوي أخيراً على طبق من ذهب للمنطلق من الخلف المحياني الذي سددها قوية بيمناه في قلب مرمى الاهلي الاماراتي هدفاً هلالياً انتظرته الجماهير الزرقاء طويلاً "د.48".

ولم يكن ذلك الهدف كافياً لخروج لاعبي الأهلي الاماراتي من مواقعهم الخلفية كما كان متوقعاً إذ استمروا بطريقتهم الدفاعية مما صعَّب المهمة على مهاجمي الهلال لتعزيز هدفهم رغم بعض المحاولات الجدية والتي كاد الفريدي من إحداها أن يسجل هدفاً بطرازه الخاص فسدد من خارج المنطقة المحرمة كرة ولا أروع تفاجأت بالقائم الذي وقف في طريقها مرة أخرى لتخرج إلى الآوت.

وبطريقة هيتشكوك نفذ لاعب وسط الاهلي الاماراتي المصري حسني عبدربه كرة متقنة من ركلة حرة مباشرة تحصل عليها على حدود منطقة الجزاء فذهبت للزاوية البعيدة عن محمد الدعيع لتسكن الشباك ويحصل فريقه الاهلي على نقطة من فم الأسد الهلالي ووسط عرينه إذا أعلن بعدها مباشرة حكم اللقاء نهايتها بتعادل يعد بطعم الخسارة لممثلنا السعودي الهلال.

الاتحاد-الوحدة الإماراتي

قاد لاعب الوسط محمد نور فريقه الاتحاد لأول فوز في دوري ابطال آسيا خارج ارضه على الوحدة الاماراتي 2-صفر، وافتتح المهاجم الجزائري عبدالملك زياييه التسجيل في الدقيقة السابعة عشرة قبل ان يضيف قائد الاتحاد الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع من المباراة ليعود الفريق لاجواء المنافسة الاسيوية.

وقدم (العميد) شوطا اول جيدا، نتيجة الانتشار الجيد والتمرير السريع بين اللاعبين، إلى جانب تألق نور في تقديم شوط مميز ،وساهم في صناعة الهدف الاتحادي الاول في اللقاء ،بعد عرضية رائعة استغلها القناص الجزائري عبدالملك زياييه الذي وضعها برأسه في المرمى عند الدقيقة السابعة عشرة.

ولم تكن هناك خطورة تذكر من الفريق الإماراتي، وظلت رأسية سعود كريري التي اعتلت العارضة من أخطر الكرات الاتحادية في الشوط الاول.

وبدأ الفريق الإماراتي الشوط الثاني ضاغطا بحثا عن التعديل وكاد بيانو ان يحرز هدف التعديل بكرة رائعة جهزها لنفسة وصوبها قوية مرت بجوار القائم(56).

وواصل الفريق الاماراتي ضغطه وتهيأت لاسماعيل مطر فرصة التسجيل ولكن تألق مشعل السعيد حرمه التسجيل، وشهدت المباراة اصابتين لصالح الصقري ومناف ابوشقير اضطر معها مدرب الفريق هيكتور لاستبدالهما ببوشروان والشرميطي، وكاد النمري ان يضيف الهدف الثاني مع آخر الدقائق وهو يواجه المرمى ولكن كرته تعتلي العارضة.

وفي لمحة كروية رائعة نجح قائد الفريق محمد نور في تسجيل الهدف الثاني بعد كرة خذ وهات مع المهاجم هشام بوشروان وضعه امام المرمى ليضعها ارضية هدفا اتحاديا ثانيا في الدقيقة 93 من زمن المباراة.