هناك أناس لديهم قابلية لأمراض عجيبة وغيرها.. ومن هذه الأمراض فرط الحرارة الخبيث الذي يحدث عادة بعد التعرض للتخدير العام أو التخدير الموضعي حيث يصاب المريض بحمى شديدة يصاحبها أحياناً اعتلال عضلي وحماض تنفسي واستقلابي.. وترتفع مادة CK والتي قد تصل إلى الآلاف، وتدل عادة على إصابة العضلة.. كما أن العضلة حين تشريحها أثناء نوبة فرط الحرارة الخبيث أو بعدها بفترة قصيرة، تبين نخراً في الأنابيب العضلية مبعثراً بشكل واسع، أما العضلة أثناء النوبات فتكون طبيعية.

لذا فإن تمييز المرضى المعرضين لخطر فرط الحرارة الخبيث مهم جداً لأخذ الاحتياطات قبل إعطاء الدواء المخدر وذلك بإعطائهم مادة الدانترون الصوديوم.. كما يمكن معرفة هؤلاء المرضى بالسؤال عن أشقائهم وفحصهم عن طريق اختبار التقلص بالكافئين.