أتم مراقبو التعداد العام للسكان والمساكن بمنطقة المدينة المنورة أعمال التدريب النظري في مراكز التدريب لتنظيم وتنسيق مناطق عملهم من خلال توزيع البلكات والأحياء, فيما تواصل مجموعات المراقبين ميدانيا البرنامج الميداني الذي يشمل أعمال الترقيم والتوزيع للوحدات العقارية في مناطق عملهم واستلام سجلات التعداد الخاصة بعملهم. صرح بذلك ل(الرياض) مشرف عام التعداد العام للسكان والمساكن بمنطقة المدينة المنورة الأستاذ ناصر إبراهيم الجرباء والذي أشار إلى أن جميع المراقبين يلتقون الأهالي والمقيمين ابتداء من يوم امس الجمعة الموافق 3/4/1431ه حيث يتم تدوين المعلومات الأولية لسكان المنطقة في سجلات المراقبين الأولية تمهيدا لعملية التعداد النهائية في 13/5/1431ه التي سيتولى فيها العداد مهمة تعبئة استمارة التعداد ليكتمل بمشيئة الله عز وجل هذا المشروع الوطني.

وأهاب الجرباء بجميع المواطنين والمقيمين للتعاون والحرص على إعطاء المعلومات الصحيحة والدقيقة لموظف التعداد لتحقيق النتائج المرجوة من اجل بناء وتخطيط سليم لمستقبل وطننا الغالي, مؤكدا للجميع سرية البيانات التي يقوم بجمعها موظفو التعداد والتي يتم التعامل معها على شكل مجاميع إحصائية بسرية تامة.