أقيمت فعاليات اليوم التوعوي الثاني المفتوح لمرضى " الصلب المشقوق " ، في حديقة الغار في مستشفى الملك فيصل التخصصي، احتوى اليوم على العديد من البرامج الترفيهية للأطفال، وبرنامج المحاضرات العلمية الموجه لعائلات الأطفال المصابين بالصلب المشقوق وعيوب العمود الفقري ، وذلك بحضور عدد كبير من المواطنين والوافدين تجاوز 500 شخص، وبمشاركة من جمعية الأطفال المعوقين وجمعية حركية، بالإضافة إلى مشاركة العديد من القطاعات الصحية ، وقد قامت العديد من شركات الأغذية بتقديم الوجبات الغذائية مجاناً للحاضرين .

وأوضح الدكتور عبدالله الصبي نائب رئيس المجموعة السعودية لدعم مرضى الصلب المشقوق بأن اليوم التوعوي المفتوح يهدف إلى تبادل الخبرة بين عائلات مرضى الصلب المشقوق، من خلال تواجدهم خارج المستشفى، وهو ما يسمى بالتعليم بالقرين، وهي مهمة ليست بالسهلة، ووجود العديد من الفعاليات الترفيهية والنشاطات الرياضية يؤدي إلى الدمج المجتمعي ، وقد تم تركيز البرامج التوعوية لجمهور الحاضرين على أهمية تناول حمض الفوليك في منع حدوث الصلب المشقوق .

ومن جهته أوضح الدكتور ماجد المنديل، استشاري جراحة المسالك البولية للأطفال، والمشرف العام على اليوم التوعوي الثاني ، بأن هذا اليوم هو نتاج التعاون بين " المجموعة ، والعيادات المشتركة للصلب المشقوق في مستشفى الملك فيصل التخصصي، ومستشفى الملك خالد الجامعي، ومدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني"، وتعتمد في عملها على تفعيل العمل التطوعي في المجتمع، و إدماج المصابين بالصلب المشقوق في المجتمع ، وتوعية عائلاتهم في جميع النواحي الطبية والتربوية والاجتماعية.