شهد اوبريت مهرجان الجنادرية للتراث والثقافة عدداً من المحطات المهمة في مسيرته خلال السنوات الماضية ويعتبر المخرج فطيس بقنة من أكثر المخرجين الذين أخرجوا اوبريت الجنادرية حتى اعتبر مخرج الوطن فقد عمل في مهرجان الجنادرية منذ بدايات المهرجان حينما كان مخرجاً للرسائل اليومية لفعاليات المهرجان وتشرف بكلمات خادم الحرمين الشريفين بقوله أنت مخرج عالمي وكذلك الفنان محمد عبده حينما قال لقد نقلت هذا الاوبريت من المحلية إلى العالمية وكانت أول مشاركة له كمخرج في أوبريت (دولة ورجال) في عام 1415ه من كلمات الشاعر خلف بن هذال وألحان الدكتور عبدالرب إدريس وقام بغنائه الفنانين طلال مداح وسلامة العبدالله ومحمد عبده وعبدالمجيد عبدالله وراشد الماجد ومن بعدها قام بإخراج فقد ثلاثة عشر أوبريتا مابين تلفزيوني فقط ومسرحي وتلفزيوني معاً .

وكانت أول مشاركة للمرأة في مهرجان الجنادرية سواء بالتمثيل أو الغناء في أوبريت المئوية (فارس التوحيد) بمناسبة مرور مائة عام على تأسيس المملكة حيث شاركت الفنانة الكويتية نوال في أداء الأوبريت وهو من كلمات سمو الأمير الشاعر بدر بن عبد المحسن .

وأول مشاركة للمرأة في التمثيل في أوبريت " أرض المحبة والسلام "من كلمات الشاعر خلف الخلف بمشاركة الفنانة مريم الغامدي وشاركت فيه بالغناء الفنانة البحرينية هند ولحنه المطرب والملحن رابح صقر، إضافة إلى الممثل مطرب فواز .

ومن أبرز الممثلين الذين ساهموا في الجنادرية الفنان راشد الشمراني في أوبريت ( فارس التوحيد) ومحمد العيسى وعبدالله السناني وعبدالرحمن الخريجي ، إضافة إلى مشاركة راشد الشمراني وعبدالعزيز الحماد ومحمد الطويان في أوبريت ( كتاب مجد بلادنا ) من كلمات سمو الأمير الشاعر عبدالرحمن بن مساعد، كما شارك فايز المالكي ومحمد العيسى وإبراهيم الحساوي في أوبريت ( وطن المجد ) في عام 2005م من كلمات الشاعر الحميدي الحربي وألحان ناصر الصالح .

وكانت أول مشاركة للأطفال بلوحة كاملة وتعتبر من انجح اللوحات في مشاركتهم أوبريت ( وفاء وبيعة ) في لوحة ( بابا عبدالله ) ، إضافة إلى لوحة كانت مؤثرة وتعتبر اللوحة الأولى وهي مشاركة المعاقين في أوبريت (عهد الخير ) عام 2008م وقد تفاعل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بالنزول إلى أرض المسرح وقدم لهم التحية معبرا عن إنسانية هذا الملك .

وتعتبر مشاركة الطفل في أوبريت الجنادرية عديدة ومنها كانت المشاركة الأولى للأطفال في أوبريت دولة ورجال من كلمات خلف بن هذال ومن ثم توالت في العديد من الأعمال وهناك لوحة في أوبريت ( وفاء وبيعة ) من كلمات الشاعر فهد المبدل وألحان عبدالرب إدريس وتعتبر هذه اللوحة من أنجح الأعمال للطفل وهناك أيضا مساهمات للطفل في اوبريت ( أرض المحبة والسلام ).