تمكنت إحدى مدارس البنات في جنوب الطائف من السيطرة على حريق بسبب تماس كهربائي، وتم إخلاء أكثر من 350 طالبة من المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية بالإضافة إلى معلمات المدرسة، دون أن يكون هناك خسائر بشرية ولله الحمد، حيث اقتصرت النتائج على ثلاث حالات إغماء واختناق تمت معالجتها.

وكان حريق قد شب بأسباب تماس كهربائي في الكيبل الخارجي الممتد على حائط مدرسة كلاخ الابتدائية والمتوسطة والثانوية للبنات والمكونة من مبنيين ملتصقين ببعضهما أحدهما مبنى حكومي والآخر عبارة عن منزل تبرع به الأهالي لكي تستوعب المدرسة كافة الطالبات، ونجحت إدارة المدرسة بمساندة المعلمات في إخلاء المبنيين من جميع الطالبات واحتواء تدافع الطالبات بعد أن شاهدن أعمدة اللهب تتصاعد من مكان الحريق، والبالغ عددهن أكثر من 350 طالبة، حتى تم إبعادهن عن الخطر دون أن يصاب أحد منهن بأذى عدا طالبتين تعرضن لحالة إغماء بأسباب الاختناق والخوف والهلع من الحريق، وتم نقلهن بواسطة فرق الإسعاف إلى مركز صحي كلاخ، لتلقي الإسعافات الأولية ومن ثم مغادرتهن بصحة وسلامة، إضافة إلى حارس المدرسة الذي تم إسعافه إثر مشاركته بفاعلية في إخماد الحريق، ما أدى إلى تعرضه للإجهاد والإعياء خاصة وأنه رجل كبير ومصاب بالسكر.