• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 1607 أيام , في الثلاثاء 16 ربيع الأول 1431هـ
الثلاثاء 16 ربيع الأول 1431هـ - 2 مارس 2010م - العدد 15226

المدينة الصحية ثمرة جهد وعطاء الأوفياء

م. عبدالعزيز بن محمد المهوس*

    عرفت الأمم السابقة والحالية من خلال العطاءات الكبيرة التي قدمتها شعوبها ممثلة برجالها المخلصين الذين بذلوا الغالي والنفيس من أجل رفعة وتقدم بلادهم وحينما تتضافر تلك الجهود وتتحد مع جهود القيادة فلا شك أن الثمرة والنتاج سيكون كبيرا» يفوق الإنجاز ويصل لحد الإعجاز وسيذكر التاريخ تلك الانجازات ويطرزها بأحرف من ذهب لتبقى سيرة عطرة تتدارسها الأجيال تلو الأجيال بكل فخر واقتدار وما اختيار مدينة رياض الخبراء مدينة صحية إلا خير مثال وخير شاهد لعطاءات الرجال المخلصين أهالي محافظة رياض الخبراء الأوفياء الذين ما كان إنجاز محافظتهم الغالية ليتحقق لولا توفيق الله ثم الوقفة الصادقة والجهد الكبير غير المستغرب من قيادة مخلصة نذرت نفسها لخدمة دينها ومليكها ووطنها سهرت الليالي وبذلت النفيس والغالي من أجل تقدم الوطن ورفاهية المواطن تلك هي قيادة الفيصلين أمير القصيم وسمو نائبه المستمدة من توجيهات ولاة أمرنا حفظهم الله ورعاهم وأبقاهم ذخرا» للوطن والمواطن.

*رئيس بلدية محافظة

رياض الخبراء

نائب رئيس اللجنة المنظمة لبرنامج

المدينة الصحية



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 1
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    دينة صحية بتعامل أهلها
    وتكاتفهم بروح وحدة
    وعدم وجود المشاكل أبد أبد أبد خصوصا مع الاعلاميين
    ونظام هالوقت فرّق تسد وكبيرهم هم رئيسهم
    واللي معه مع الخيل ياشقرا
    مايعرفون إن ديرتهم باقية لهم وهذا ماشي بكرا ومخليهم

    فرق تسد (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:19 مساءً 2010/03/02


مختارات من الأرشيف