وضعت وزارة التربية والتعليم عددا من الضوابط والإجراءات التي يجب مراعاتها عند النظر في طلبات نقل المعلمين أو المعلمات من ذوي الظروف الخاصة، وقد كان من ابرز تلك الضوابط مراعاتها لظروف المعلمة التي يسجن محرمها سواء في قضية خاصة أو عامة لمدة لا تقل عن عام ولم يكن لها إخوة في حالة سجن الوالد أو أبناء ذكور في حالة سجن الزوج تتجاوز أعمارهم (18) عاما سواء من زوجها أو زوج سابق بشرط حدوث الحالة بعد التعيين والمباشرة للعمل فيتم ندب المعلمة إلى المكان الذي ترغب في النقل إليه مدة العقوبة ومن شروط النظر في الحالة إحضار صورة مصدقة من الحكم الشرعي بالعقوبة بالسجن للمحرم لمدة لا تقل عن سنة واحدة من الجهات المعنية . وقد اشتملت الضوابط على حالات عدة منها إصابة المعلم أو المعلمة بمرض لا يمكن علاجه في مكان العمل أو إذا مرض(زوج أو والد) المعلمة أو (زوجة أو والدة)المعلم بمرض لا يمكن علاجه في مكان العمل أو توفي محرم المعلمة الذي تقيم معه أو توفيت زوجة المعلم وله ابناء يحتاجون إلى رعايته أو تم تطليق المعلمة طلاقا بائنا لا رجعة فيه أو (خلعت) بعد التعيين ومباشرة العمل، وقد ضبطت هذه الحالات بعدد من الشروط لتنظر لجنة الظروف الخاصة فيها . ومن ناحية أخرى لم تعتبر الضوابط الجديدة مرض المعلم بمرض نفسي أو من يعولهم أو الأمراض التي لا تشكل خطرا على الصحة الجسدية من حالات الظروف الخاصة ووجهت بأن يحال المعلم الذي يعاني من مرض نفسي إلى هيئة طبية للتأكد من صلاحية استمراره في التدريس . الجدير بالذكر أن هذا التعميم يلغي ما يتعارض معه من تعاميم سابقه.