ودعت قرية مراتخ في بحر أبو سكينة شهيد الواجب الرقيب إبراهيم محمد عبده الشاعري من اللواء المظلي سرية القيادة الكتيبة الخامسة وتم تشييع الشهيد ودفنه والصلاة عليه في جامع السوق ببحر أبو سكينة غرب محافظة محايل.

وقام محافظ محايل عسير مسفر حسن الحرملي بتقديم تعازي صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير إلى أسرة الشهيد في بحر أبو سكينة يرافقه قاضي محكمة بحر ابو سكينة ومدير شرطة محافظة محايل وبعض مدراء الجهات الحكومية. وأكد الحرملي أن أعظم منزلة في الدنيا والآخرة هي الشهادة في سبيل الله والدفاع عن أرض الحرمين الشريفين وهو شرف عظيم وفخر لنا جميعا من جهة أخرى.

يذكر أن الشهيد شارك في عدد من المهمات من أجل الوطن الغالي شارك في حرب تحرير الكويت ومعركة الخفجي ويعتبر الشهيد الوكيل الرقيب الشاعري الشهيد الحادي عشر من محافظة محايل عسير، وهو متزوج وله من الأبناء الذكور ولدان وثلاث بنات وقد عبر أقارب الشهيد عن فخرهم واعتزازهم باستشهاد ابنهم في ساحة القتال في الشريط الحدودي بحيث استشهد مدافعا عن أعظم وأطهر وطن أرض الحرمين الشريفين. وأكدوا أنهم وما يملكون فداء لهذا الوطن. وأوضح إخوة الشهيد حمد واحمد ويحيى وعبده بأن استشهاد أخيهم يزيدهم فخرا وعزة ،فيما أكد الشيخ ابراهيم معدي الصبيحي شيخ شمل قبائل بحر ابو سكينة بأننا نفخر بالأبطال الذين ضحوا بدمائهم في سبيل الوطن.


محافظ محايل خلال تأدية واجب العزاء لاسرة الشهيد

الحرملي مع عدد من ذوي الشهيد