تم اختيار شركة الفوزان للتجارة والمقاولات ضمن قائمة أسرع 100 شركة نموا في المملكة العربية السعودية لعام 2010 للمرة الثانية على التوالي والذي تم إعلانه في الرياض يوم الثلاثاء الماضي ضمن فعاليات منتدى التنافسية الدولي الرابع ، وقد احتلت الشركة المركز السابع عشر بعد تقدمها بعشرة مراكز عن الدورة الأولى.

وبهذه المناسبة عبر الرئيس التنفيذي "لشركة الفوزان للتجارة والمقاولات العامة" طارق محمد الفوزان عن سعادته بما حققته الشركة من مركز متقدم عن الدورة الأولى وذلك يعود بعد فضل الله إلى الجهود المبذولة من الشركة في السعي وراء تحقيق أفضل النتائج العملية من خلال تطوير الأعمال وإدارتها في جميع مجالات المقاولات. كما ثمن الفوزان الجهود التي تبذلها الهيئة العامة للاستثمار في رفع مستوى الوعي تجاه التحديات التنافسية المحلية والعالمية، ورفع مستوى أداء وإنتاجية الشركات ومالها من دور فاعل في تطوير الموارد البشرية والإبداع والابتكار.

وأضاف الفوزان أنه ومن الوهلة الأولى منذ تأسيس الشركة قمنا بوضع أسس مدروسة لتحقيق أهدافنا في مجال المقاولات العامة وذلك من خلال اجتذاب أصحاب الخبرات والمتخصصين من الكوادر البشرية في إدارة وتنفيذ المشاريع وفق مواصفات عالية الجودة لتحقيق الاستمرارية بإذن الله. كما أن الشركة في وقت سابق حازت على شهادة التصنيف من الدرجة الأولى بعد أن كسبت ثقة عملائها من جميع القطاعات الحكومية والخاصة ضمن المشاريع التي نفذتها في مختلف مناطق المملكة. ولم تتوقف الشركة عند هذا القطاع بل سعت جاهدة لتطوير نفسها في المجال الصناعي أيضاً حيث أنشأت العديد من المصانع الكيماوية مثل مصنع دهانات ومصنع المواد الكيماوية وآخر لمواد البناء ومستلزماته وتعتمد الشركة على استخدام أفضل الوسائل لتطوير إنتاجها باستخدام أفضل الطرق لتحقيق أهم أهدافها والتي تتمثل بالجودة وأفضل المواصفات العالمية، وبفضل الله ثم بفضل القائمين على الشركة استطاعت الشركة وبفترة وجيزة أن تتبوأ مكاناً متقدماً في السوق السعودية على مستوى الصناعات الكيماوية ومواد البناء متميزة في جودة ما تقدمه من منتجات.