أعلن المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ بعد ظهر اليوم الاثنين تنفيذ حكم الإعدام بوزير الدفاع الأسبق علي حسن المجيد الملقب بعلي "الكيماوي".

وقال الدباغ أن "تنفيذ حكم الإعدام تم شنقا اليوم نتيجة للجرم الذي ثبت على المدان علي حسن المجيد في جرائم القتل والإبادة الجماعية في ثلاثة عشر حكما".

وأضاف أن "تنفيذ الحكم تم بحضور عدد محدود من الهيئة المكلفة هذا الأمر وقاض ومدع عام وطبيب، وتم إبلاغ الحضور الالتزام بقواعد السلوك والانضباط الذي يفرضه القانون".

وأكد الدباغ "عدم تسجيل أي خرق أو هتاف أو توجيه كلمات تسيء إلى تنفيذ الأمر أو تعرض المدان لأي نوع من الإهانة أو التشفي، وسيتم إبلاغ ذوي المذكور عبر الجهات الحكومية الرسمية لاستلام الجثمان".

وقد حكمت المحكمة الجنائية العليا على المجيد قبل أسبوع بالإعدام اثر إدانته في قضية قصف حلبجة بالأسلحة الكيميائية في 16 مارس 1988.

وكانت ثلاثة أحكام بالإعدام صدرت في قضايا "حملات الأنفال" بين العامين 1987 و1988، والانتفاضة الشيعية العام 1991، و"أحداث صلاة الجمعة" التي أعقبت اغتيال محمد صادق الصدر والد مقتدى الصدر.