ابتعد الهلال في صدارة دوري «زين» للمحترفين بفارق ثمان نقاط عن وصيفه الشباب بفوزه الكبير على مضيفه الفتح بنتيجة 4-صفر، سجلها البرازيلي نيفيز(32و60) والسويدي فيلهامسون من ركلة جزاء(67)، واختتم الروماني رادوي مهرجان الاهداف بتسديدة صاروخية(80).

وفي بريدة تعادل الرائد مع الشباب بنتيجة 1-1، تقدم الرائد عبر محترفه البرازيلي الجديد برونو(13)، وعدل ناجي مجرشي النتيجة من نقطة الجزاء(67).

وفي جدة تغلب الاهلي على القادسية بنتيجة 3-2، تقدم القادسية عبر البيروفي خوان من ركلة جزاء(7)، وعدل مالك معاذ النتيجة(36) واضاف الجيزاوي الهدف الثاني للاهلي (47)، لكن خوان عاد وبالطريقة ذاتها ليسجل هدف القادسية(63)، وحسم محمد مسعد النتيجة لصالح الاهلي بتسجيله الهدف الثالث(83).

وشهدت المباراة طرد محترف الاهلي الجديد التونسي سيف غزال بعد حصوله على الانذار الثاني(60).

الهلال - الفتح

جاء الشوط الأول هلالياً لعباً ونتيجة بفضل سيطرة وسطه، بينما تراجع الفتح للحفاظ على مناطقه الخلفية واستبسل دفاعه وتألق حارسه ونتيجه للضغط الهلالي المبكر استطاع أن يسجل هدفه الأول من كرة مرسومة قادها نيفيز ومررها لفيلهامسون الذي أعادها مرفوعة بالمقاس على رأس نيفيز ارتقى لها ولعبها ارتطمت بالعاضه وارتدت داخل المرمى خلف شريفي(32).

وواصل الهلال تألقه وسيطرته واستطاع أن يضيف الهدف الثاني عندما رفع فيلهامسون كرة على رأس نيفيز الذي قابلها رائعة بعمق مرمى الفتح(60)، بعد ذلك رمى الجبال بتغيرين هجومين، إذ شارك فيصل الجمعان وأحمد الحضرمي، لكن الهلال أفسد ثورة الفتح بكرة ارتدادية قادها ياسر القحطاني ومررها لفيلهامسون الذي تعرض لعرقله من شريفي ليحتسب الحكم السويسري بيريرو ركلة جزاء ترجمها فيلهامسون بنجاح(67)

واختتم الروماني رادوي مهرجان الاهداف بقذيفة قوية(81).

الرائد - الشباب

لم يمهل أصحاب الضيافة خصمهم سوى 12 دقيقة، إذ تبادل بندر ومحسن القرني وماجد المولد الكرة في هجمة منسقة وصلت للبرازيلي برونو الذي تعامل مع الكرة كما يجب ليسجل الهدف الأول.


الهلال واصل تفرده بالصدارة

وجاء الراد الشبابي من كرة لعبد العزيز السعران الذي واجه الخوجلي لكن الأخير أبطل مفعول الهجمة(18)، وتوغل مهاجم الشباب فيصل السلطان بالكرة متجاوزاً أكثر من لاعب ليجد الإعاقة من حمد الصقور، لم يتوان فهد المرداسي في الإعلان عن ركلة جزاء، تقدم لها البديل ناجي مجرشي ووضعها على يمين الخوجلي، محرزاً هداف التعديل (60).

وتحصل الرائديون على خطأين، لم يحسن كامبوس وعقل التعامل معهما، في حين كاد عبدالعزيز السعران أن ينهي المباراة لمصلحة فريقه بعد استغلاله دربكة داخل الصندوق، ليسدد كرة وجدت طريقها إلى المرمى لكن الأردني حاتم عقل، أنقذ الكرة بفدائية كبيرة (90).

الأهلي- القادسية

جاءت المباراة متوسطة في مستواها الفني تزينت بالبطاقات الملونة، نجح القادسية فيها في تسجيل هدف السبق بواسطة البيوفي خوان كومينيجيس في الدقيقة 7، لكن الأهلي في نجح في تسجيل التعادل بواسطة مهاجمه مالك معاذ في الدقيقة 36، وواصل الأهلي ضغطه حتى تمكن عبدالرحيم جيزاوي من اضافة الهدف الثاني(47)، وعاد كومينيجيس لتسجيل هدف التعادل الثاني من ركلة جزاء، ومع مرور الوقت من شوط المباراة الثاني نجح مدافع الاهلي محمد مسعد في تسجيل هدف فريقه الثالث(83).

وشهدت المباراة ثلاث بطاقات حمراء الأولى كانت من نصيب التونسي غزال والثانية والثالثة لمحترف القادسية جوان واللاعب زكريا الهداف.