كثير من الالتهابات غير واضحة سريرياً وقد يظهر بعدة أوجه ومن الظواهر التي قد تحدث أولا: «الداء الخامس» وهذه الظاهرة أكثر شيوعا للحمات الفيروسية B91 وهو مرض طفحي ظاهر محدد لذاته وسليم يصيب الأطفال وقد دعي بالخامس لأنه المرض الخامس الموصوف من خمسة امراض لها طفح مشابه نوعا ما والأمراض الطفحية الأخرى هي الحصبة الألمانية والحصبة العادية والحمى القرمزية والحمى القرمزية غير «النموذجية» ورودي الرضيع. حيث تتراوح الحضانة منذ بداية العدوى حتى ظهور الطفح بين 4و24 يوما ووسطيا «16 يوما» وتتألف الأعراض من ارتفاع في درجة الحرارة وصداع وأعراض التهابات الحلق خفيفة والعلاقة المميزة لهذا المرض هو شكل الطفح الذي يحدث من ثلاث مراحل، المرحلة الأولى هي تبيغ وجهي حمامي «احمرار في الوجه» يوصف كالوجه المصفوع ثم ينتشر الطفح بسرعة او بشكل تدريجي إلى الجذع والأقسام القريبة من الأطراف كحمامي لطخية منتشرة في المرحلة الثانية، ويحدث زوال مركزي للآفات الطفحية بسرعة مما يعطي المظهر الشبكي أو الحلقي، بعض الطفح على الراحتين والأخمصين ويميل الطفح لأن يكون أكثر وضوحا على السطوح الباسطة، ويخف الطفل من المرضى بدون مشاكل على مدى 3 أسابيع، ويمكن أن ينتكس اذا تعرض الطفل لأشعة الشمس أو الجهد والشدة وعدم الراحة.