دعا صاحب السمو الملكي الامير عبدالرحمن بن ناصر بن عبدالعزيز محافظ الخرج إلى ضرورة تحصين الاجيال ضد الافكار والتيارات الهدامة مشددا على اهمية الامن الفكري في استقرار المجتمع.

وأكد سمو محافظ الخرج في كلمته لدى افتتاحه "خميسية الغنيم" في مدينة الدلم أمس الاول التي أقامها الشيخ سعد بن عبدالله الغنيم ممثل مركز التحكيم التجاري بمجلس التعاون ورئيس مجموعة الغنيم للمحاماة والاستشارات القانونية أن كل وجهة نظر أو مخالفة في الرأي لاتتصادم مع الشريعة الاسلامية مقبولة للنقاش سواء اتفقنا او اختلفنا معها في حين انه لن يكون مقبولا بأي حال أي طروحات او رؤى تتعارض او تتضاد مع الشريعة السمحة.

وأثنى الامير عبدالرحمن بن ناصر في كلمته على تنظيم خميسية الغنيم داعيا الى اقامة مثل هذه اللقاءات الفكرية وتنويع موضوعاتها لتحقيق كل الرغبات.

وألقى صاحب السمو الامير الدكتور سعود بن سلمان بن محمد خلال الحفل كلمة تحدث فيها عن التربية الدينية واثرها في تحقيق الأمن الفكري تناول فيها عدداً من النقاط والمحاور الهامة حول اهمية الأمن الفكري قبل ان يفتح المجال لمداخلات ومشاركات الحضور الذين اكتظت بهم قاعة الامسية. حضر الحفل صاحب السمو الامير الدكتور محمد بن سلمان بن محمد مدير عام المتابعة


سعد الغنيم وعدد من الحضور

بوزارة الداخلية وعضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله بن محمد الخنين وعضو المجلس العالي للقضاء الشيخ عبدالرحمن الغزي ورئيس مركز الدلم عيد القبلان والامين العام لمركز التحكيم التجاري لدول الخليج الدكتور ناصر الزيد ومدير عام الحقوق بوزارة الداخلية الدكتور عبدالرحمن المخضوب ومدير مكتب سمو محافظ الخرج حسن حمران ومديرو القطاعات الحكومية والمثقفين وأهالي الدلم. وشارك في المداخلات الدكتور عبدالعزيز العسكر والدكتور عبدالرحمن بن سعد الحقباني والدكتور عناد العتيبي والدكتور سعود الزهراني مدير التربية والتعليم بالخرج وعدد من الحضور.

وفي نهاية الحفل شرف الجميع حفل العشاء المقام بهذه المناسبة.