وسع الهلال الفارق عن أقرب منافسيه "الشباب" إلى 6 نقاط ورفع رصيده إلى 41 نقطة، إثر تغلبه على ضيفه الأهلي بثلاثة أهداف لهدف، وحقق الوحدة فوزا كبيرا على مضيفة نجران بنتيجة 5-صفر، وتغلب الاتفاق على الرائد بنتيجة 3-صفر في ختام منافسات الجولة 16 لدوري "زين".

الهلال - الاهلي

هدد مالك معاذ مرمى أصحاب في اللحظات الأولى من تسديدة اعتلت مرمى الدعيع، وجاء أول تهديد هلالي فعلي حين استغل الفريدي عرضية ياسر ليراوغ منصور الحربي ويواجه المرمى لكن وليد عبد ربه ابعد الكرة (15)، وكاد نيفيز أن يهز شباك الأهلي من كرة رأسية مرت بجوار القائم، وكان الهلاليون على موعد مع الفرح، عندما تلقى فيلهامسون كرة عرضية ارتقى لها، لتسقط داخل منطقة ال6 قبل أن يعود ويعالجها في الشباك الأهلاوية (24) على يمين ياسر المسيليم، واعتمد لاعبو الأهلي على تحركات السفري والجيزاوي خلف ثنائي الهجوم، بيد أن غياب التفاهم بين مالك معاذ وتوليد غاب في مناسبات عدة، ما قلل من خطورة الفريق "الأخضر".

وبعد بداية الحصة الثانية بسبع دقائق دفع غيرتس بعيسى المحياني ليحل مكان فيلهامسون الذي تأثر بإصابته، وكاد مالك معاذ أن يعيد فريقه للمباراة بعد أن سدد كرة قوية داخل الصندوق وجدت الدعيع الذي تصدى للكرة على دفعتين (59)، قبل أن يعود مالك معاذ ويهدد مرمى الهلال بكرة رأسية ضلت طريقها (62)، واستعان غيرتس مجدداً بورقة عبد اللطيف الغنام عوضاً عن الفريدي، من أجل تكثيف منطقة المناورة، ومارس نيفيز هوايته وأطلق كرة قوية أخرجها المسيليم إلى ركنية، نفذها نيفيز ذاته لتجد رأس ياسر القحطاني الذي تعامل مع الكرة كما يجب وسجل هدف "الزعيم" الثاني (68)، وتحرك مدرب الأهلي قويدو لتقوية هجوم فريقه، إذ زج ببدر الخراشي وحسن الراهب بدلاً من السفري وتوليدو، وآتى نزول حسن الراهب ثمرته بعد أن تابع تمريرة معتز الموسى الرأسية وعالج الكرة برأسه داخل الشباك (77)، وبحث غيرتس عن تأمين انتصاره بورقة عمر الغامدي الذي شارك بدلا من الشلهوب، واقترب ياسر القحطاني من توسيع الفارق لكن كرته الرأسية مرت بجوار القائم (85)، قبل أن يعود القحطاني بعدها بدقيقة ويسدد كرة أبعدها المسيليم، لكن تياجو نيفيز تكفل بحسم الموقف وأهدى فريقه النقاط الثلاث، إثر توغله بالكرة عبر الخاصرة اليسرى ليطلق كرة صاروخية، لم تُجد معها محاولات ياسر المسيليم وتعانق الشباك (92).

الاتفاق- الرائد

منحت ركلة الجزاء المبكرة التفوق للاتفاق الذي لعب مرتاحا بعد أن نجح في إحراز الهدف الاول عبر عبدالرحمن القحطاني(7)، ووضع ضيفه تحت ضغط كبير بحثا عن إدراك التعادل، مما جعله يفتح الملعب ويعتمد على تعزيز الناحية الهجومية، غير أن محاولاته اصطدمت بقوة رباعي الدفاع الاتفاقي الذي لقي تماسكا ومساندة فعالة من رباعي خط الوسط خصوصا يحيى الشهري وعبدالرحمن القحطاني،

وكانت الهجمات المرتدة للاتفاق تشكل خطورة بالغة على مرمى الرائد نظرا لانكشاف ملعبه إثر اندفاع لاعبيه للهجوم، ويستفيد الاتفاق في الحصول على ركلة جزاء ثانية (24) تقدم لها المحترف الروماني الجديد دانيالا ووضعها داخل المرمى مضيفا الهدف الثاني للاتفاق.

في الشوط الثاني دفع مدرب الرائد بالمهاجم ابوتا وسحب عبدالمجيد الرويلي لتعزيز قدراته الهجومية إلا أن ذلك لم يضف جديدا وبقي الاتفاق هو الأفضل والأكثر استحواذا على أحداث المباراة، مضيفا هدفا ثالثا عن طريق يوسف السالم اثر تمريرة متقنة من يحيى الشهري(80).

نجران -الوحدة

أزَّم الوحدة من جديد موقف مضيفه نجران وأبقاه متذيلاً لترتيب الدوري وذلك بعد فوزه عليه بخماسية نظيفة، سجلت عن طريق مهند عسيري ثلاثة أهداف وعبدالصمد رفيق من ركلة جزاء وسلمان الصبياني، وشهد اللقاء طرد حارس نجران جابر العامري.