• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 1704 أيام , في السبت 16 المحرم 1431هـ
السبت 16 المحرم 1431هـ - 2 يناير 2010م - العدد 15167

بحيرة الصرف الصحي في جدة.. خطر صنعناه بأيدينا فمتى نعالجه؟

بحيرة الصرف الصحي أصبحت بحراً آخر شرق جدة

جدة ، تحقيق - سالم مريشيد

    تمتد بحيرة الصرف الصحي شرق جدة على مساحة واسعة، مما يسبب مصدر قلق وتهديد لحياة وصحة سكان الأحياء الواقعة بقربها، وبدأت صب مياه الصرف الصحي في هذه البحيرة منذ أكثر من ثلاثين عاما، بسبب غياب وعدم تنفيذ شبكة الصرف الصحي في (90%) من أحياء المدينة، حتى أصبحت اليوم تختزن ملايين الأطنان من المياه الملوثة، وتسببت السيول الأخيرة التي دمرت عدداً من الأحياء شرق جدة وتسببت في وفاة أكثر من (125) من سكانها في ارتفاع وتيرة الخوف من حدوث كارثة أكبر لو انفجرت مياه بحيرة الصرف الصحي وغمرت الأحياء، عندها لا يمكن أن تخيل الكارثة ولكنها ستكون فوق التصور.

الخطأ منذ البداية

يؤكد العديد من السكان القدامى والعارفين بطبيعة المنطقة الجغرافية على أن اختيار شرق جدة ليكون مصبا لمياه الصرف الصحي لم يكن موفقا، لأن مجاري المياه وعروق الأودية تمتد من الشرق إلى الغرب، أي من الجبال التي تتركز شرق جدة الى البحر غرباً، وهذا الوضع على مدى العشرين عاما الماضية هو الذي ساهم في تشبع الأرض بالمياه الجوفية وارتفاعها بشكل ساهم في الإضرار بالبنية التحتية للمدينة والمساكن، وبالتالي رفع كلفة المعالجات لهذه المشكلة بعد استفحالها، وتشبع الأرض إلى درجة أدت إلى ظهور المستنقعات في بعض الأحياء وإحداث الكثير من الانهيارات الأرضية في أماكن متعددة.

وأكد عايد الرفاعي (من سكان جدة القدامى) أن المفروض أن تكون هذه البحيرة في شمال جدة، أو أن يتم ضخها عبر أنابيب كبيرة إلى المناطق الصحراوية شمالاً بين ذهبان وعسفان وثول وبشكل مجدول، بحيث لاتتشكل منه بحيرة دائمة أخرى ويستفاد منها في تكوين مناطق نباتية.

السيول تخلف أسماك

ويخشى الكثير من سكان الأحياء القريبة من بحيرة الصرف الصحي من فيضانات جديدة لو انهارت السدود القائمة على البحيرة، فإذا سالت مياهها فإنها ستغمر الأحياء القريبة منها بارتفاع ستة أمتار على أقل تقدير، مبتلعة جميع مساكن هذه الأحياء بمن فيها.

وعبر الكثير من السكان في تلك الأحياء عن غضبهم من هذا التراخي والبطء والتسويف في معالجة مشكلة البحيرة طوال الأعوام الماضية، حتى وصلت الأمور لماهي عليه الآن، رغم أن الدولة لم تقصر ورصدت مبالغ مالية كبيرة لتخليص سكان جدة من هذه البحيرة خلال السنوات الماضية، ولكن تلك الأموال ضاعت ولم يتحقق من ورائها نتيجة.

وذهب بعض السكان في الأحياء المنكوبة بعد سيل الأربعاء الحزين في الثامن من ذي الحجة 1431ه إلي القول بأنهم يشكون في أن تكون المياه التي دمرت بيوتنا وذهب ضحيتها الكثير من الأسر ناتجة عن السيل وربما خالطها شيء من بحيرة الصرف لأن رائحة السيل كانت كريهة، ورغم تأكيد الأهالي على ذلك إلا أن الأمانة تنفي تسرب شيء من مياه البحيرة، رغم أن البعض وجد أسماكا في بعض البحيرات التي تكونت من السيل، وهو الأمر الذي يقوي الشكوك بأن المياه التي غمرت تلك الأحياء فيها شيء من بحيرة الصرف.

ويتساءل أهالي جدة هل سيكون هناك حل جذري ونهائي لمشكلة بحيرة الصرف الصحي، ينهي خطرها الجاثم على صدر جدة بعد أن أتضح للجميع حجم ذلك التهديد أم أن المشكلة ستبقى سنوات أخرى بلا حل.

د.علي عدنان عشقي استاذ علوم البيئة في جامعة الملك عبد العزيز يؤكد على خطر بحيرة الصرف الصحي بوضعها القائم الآن، موضحا أنه لا يتفق مع الحلول التي وضعتها أمانة جدة في هذا الشأن حيث إنها لا ترتكز على أي قاعدة علمية، وماهي إلا ترحيل للمشكلة من منطقة إلى أخرى وإهدار للوقت والمال العام.

وبين د.فدعق بأنه قدم دراسة في وقت سابق إلى المجلس البلدي توضح الحل العملي لمشكلة بحيرة الصرف الصحي، وهو معالجتها بالطريقة الطبيعية (wsp) التي تطبق الآن في جميع دول العالم النامية والمتقدمة، والتي تعتمد في


د. علي عشقي

أساسها على العلاقة التكافلية الفريدة بين الطحالب والبكتيريا متباينة التغذية، المتواجدة أساسا في مياه الصرف الصحي، مؤكدا على أن هذه الطريقة تمثل الخيار الإستراتيجي الوحيد لمعالجة مياه الصرف الصحي، ليس في مدينة جدة فقط، بل جميع مدن وقرى المملكة، ذلك لما تتميز به هذه الطريقة من مميزات من أهمها:

1-ملأمتها الفريدة مع ظروفنا البيئة، فسرعة التفاعلات الحيوية فيها تعتمد على درجة حرارة الجو وشدة الإضاءة.

2-رخص قيمة تصميمها وإنشائها.

3-تكلفة الصيانة فيها منخفضة جدا.

4-لاتعتمد على أي أجهزة ميكانيكية أو كهربائية.

5-كفاءتها العالية في المعالجة الثلاثية.

6-فترة صلاحيتها قد تصل إلى أكثر من (50)عام.

7-المنتج النهائي من المياه المعالجة له قيمة اقتصادية، أضف إلى ذلك قيمتها في مكافحة التصحر والتخفيف من الاحتطاب على الأشجار الطبيعية.

وأكد د.عشقي على أن هذه الدراسة رفعت للأمانة، إلا أنه لم يتلق أي ردة فعل عليها، ويبدو أنها حفظت في أدراج من وصلت إليهم في الأمانة ولم يعرها أحد أي اهتمام.

خلطها مع البحر "كارثة"

وأشار د.عشقي إلى أن مياه الصرف الصحي وبحيرتها أصبحت تمثل تحديا خطيرا لجميع النظم البيئية في مدينة جدة، ففضاء المدينة أصبح يعج بالغازات السامة المنبعثة من هذه المياه، ومن الغريب أن المسؤولون يبحثون دائما عن الحلول المؤقتة والسهلة، والتي عادة مايكون لها نتائج مدمرة على النظم البيئية، والمثال على ذلك كمية مياه الصرف الصحي التي تقدر بمئات الآلاف من الأطنان تقذف يوميا على سواحل جدة، ولذلك يجب وقف تصريف مياه الصرف الصحي إلى البحر، لأن هذا يعتبر تدمير للكائنات الحية في سواحلنا.

وطالب سمير باخذلق من وكالة شئون التنمية المستدامة في الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة بوقف صب مياه الصرف الصحي في البحر، مشيرا إلى أن سواحل جدة قد تعرضت لتدمير شديد بسبب هذه المياه، وتلوث خطير قضى على كائناتها الحية وجعل حتى مجرد السباحة فيها خطر كبير.


بحيرة الصرف الصحي خطر يهدد سكان أحياء شرق جدة (عدسة - محسن سالم)

مشروع الصرف الصحي

قال المهندس علي مراد رضا إن مشكلة جدة لن تنتهي إلا إذا تم استكمال شبكة الصرف الصحي، التي لا نعلم متى يتم استكمالها رغم عمليات الحفر والدفن التي تملأ شوارع جدة منذ عدة سنوات، والتي لا نعلم هل تتم وفق المعايير السليمة أم لا.

وأوضح المهندس مراد أنه يتحدث عن مشاريع الصرف الصحي من خلال خبرته وتخصصه في هذا المجال، والتي تمتد لأكثر من ثلاثين عاما، حيث قال: قمت بالإشراف على مشاريع الصرف الصحي السابقة بجدة، ولكنني في نهاية العقد رفضت محاولات مصلحة الصرف الصحي والأمانة في تعديل أحجام غرف التفتيش، مما أدى إلى إنهاء عقدنا معهم بحجة أن المقاولين لا يستطيعون تحمل مصاريف الاستشاري، وهو في الواقع رغبة في التخلص مني لأنني لم أكن على هواهم وقد نتج عن ذلك خللا كبيرا عانت منها الشبكة بعد ذلك.

وأشار إلى أن مشكلة جدة مع الصرف الصحي لن تنتهي إلا بعد استكمال شبكة الصرف الصحي وتنفيذها على المستوى المطلوب، وقال وإن كنت أشك في ذلك، لأن ما أراه لا يطمئن ويجعلني أخشى أن تضيع المبالغ الطائلة التي رصدت لهذه الشبكة بلا فائدة، وأرجو أن أكون مخطئا لأنه حتى اليوم، ورغم مرور فترة طويلة على البدء في تنفيذ الشبكة لم يتم ربط أي منطقة بها، وهذا يعني أن التنفيذ غير سليم.


م. علي رضا

وأوضح إن السماح بتكدس المياة في بحيرة الصرف الصحي "جريمة لا تغتفر أبدا"، مضيفاً: "طبعا الفكرة أتت لعدم وجود شبكة صرف صحي في المدينة تغطي جميع أحياءها، فوجد أن هذه البحيرة حل سهل، دون التفكير فيما ستسببه من خطر على المدى البعيد والقريب، وهو ماتعاني منه المدينة اليوم ويهددها بأضرار ليس لها حصر، وهذه المشكلة نشأت من مكابرة بعض المسئولين في الإدارات المعنية بالخدمة، واعتقادهم بأنهم عباقرة وأن أراءهم غير قابلة للنقاش أو النقد وهذا مايؤدي لوقوعنا في الكثير من الأخطاء التي يصبح علاجها مكلفا ونتائجها ضارة".

وقال إن ضخ مياه البحيرة الملوثة للبحر للتخفيف من زيادتها في الموقع يعني نقل التلوث إلى البحر، وتسميم الأحياء المائية وقتل الشعب المرجانية، وهي الثروة البيئية التي لا تعوض أبدا، وهذا ليس الحل الصحيح، وهو امتداد للأخطاء القاتلة التي نتجت عن وجود هذه البحيرة، و يجب عدم السماح به، حتى لا نعالج مشكلة بمشكلة أسوأ منها، لأن ما أسمعه اليوم من محاولات لضخ مياه البحيرة إلى البحر عبر عدد من الأنابيب ينذر بخطر كبير يضاف إلى ما أصبحت تعانيه سواحل جدة من تلوث جعلها من أكثر سواحل العالم تلوثا، بعد أن كانت في يوم من الأيام من أكثر سواحل العالم نقاء ونظافة.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 97
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
الصفحات : 1  2  3  4   ...  >>   عرض الكل
  • 1

    للمعلوميه فقط، الاردن كمثال لا اكثر ولا اقل لديها صرف صحي كامل لكل اراضيها حتى القرى النائيه من ايام جدتي! متى نصبح مثل دول كثيره ليس لديها نفط ولديها صرف صحي محترم!!

    هاني عطار (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:50 صباحاً 2010/01/02

  • 2

    والله جدة صارت تلوث×تلوث اصلا اول ماتخرج الشارع لازم تشوف الوايتات من صباح العالمين والروايح اللي ما ادري كيف تاركينها قدام النااس وفي كل حي وايت يدور على ويوسخ الهواء من جد الواحد مايمشي في اي شارع الا ووايت الصرف الصحي قدامه وبصراااحه جدة تفتقر للهواء النقي وللنظافه وعموما البنيه الاساسه معدومه

    نورا_السعوديه (زائر)

    UP 0 DOWN

    04:14 صباحاً 2010/01/02

  • 3

    البنيه التحتيه معدوومه عندنا والله انا احزن ان دوله غنيه وعندها نفط ولاقدرنا نسوي اللي سووه امريكا واوروبا هذا وهم ماعندهم نفط ولاهم اغنى دوله من جد احنا المسؤولين عندنا قول بلا فعل والمسؤوولين المفروض يعطوهم دورات او يلفوهم على اوروبا وامريكا ويشوفوا نظافه المدن ونطافه شوارعهم مو تخطيطهم الفاشل

    نورا_السعوديه (زائر)

    UP 0 DOWN

    04:18 صباحاً 2010/01/02

  • 4

    حسبي الله ونعم الوكيل

  • 5

    اخ بس وضاعت جده بين يدي المسئولين والتجار البشعين ولم يبقى بها شي جميل ابدا...

    سعودية.chicago (زائر)

    UP 0 DOWN

    05:09 صباحاً 2010/01/02

  • 6

    لم تعد مشاكل تصريف مياه الصرف الصحى بعد ظهور تكنولوجيا معالجة مياه الصرف الصحى فى اغلب البلدان وهى ترتكز على معالجة المياة واستخدامها فى زراعة بعض الاشجار والباتات فى الصحراء واستخراج انواع من الاسمدة منها اتمنى ان تقيم المملكة هذا المشروع بعدما اثبت نجاحة فى مصر وكل البلاد التى اقامت هذا المشروع

  • 7

    حسبي الله على المتسبب
    ابي اعرف من هو عضو الشورى اللي يقول
    ضختمتوا مشكلة سيول جده اعلاميا!!
    لو كانت هناك خسائر في امواله وارواح اسرته...لعرف قدر المصيبة

  • 8

    بحيرة الصرف الصحي مصدر دخل ثابت ومهم للاختلاس والتلاعب بالاموال العامه
    وما بقدم من حلول على ورق تؤكد مقولتي ومقولة المواطنين في جده
    اولا: يدفع وليت الصرف الصحي 10 ريال للبلديه
    ثانيا :اغلب السدود المقامه تبرع من شركات خاصه مساهمة منهم
    ثالثا:كم وكم دفعة الدوله لذرء هذا الخطر عن جده...

    ابو محمد (زائر)

    UP 0 DOWN

    06:22 صباحاً 2010/01/02

  • 9

    افا والله انها كبيرة مرة الله يستر وليش مايقومون بمعالجة الامر ؟!
    ايش يستنون

  • 10

    وععع
    والله مصيبه

    اليتيمه الهلاليه (زائر)

    UP 0 DOWN

    07:09 صباحاً 2010/01/02

  • 11

    كارثة جدة،وباص بوريالين بعاصمة أغنى دولة بالنفط والممول الوحيد لصناعة السيارات في العالم، وخلل الحدود الجنوبية وعدم مقدرة أغنى جيش السيطرة على شرذمة من الفأران،و90% من المواطنيين السعوديين لايملكون منزل في وطنهم،وبطالة العمالة الأجنبية في الوطن كله يدل على عدم المواطنيةوفقدان عقيدة حب الوطن

    محمد عبدالله (زائر)

    UP 0 DOWN

    07:11 صباحاً 2010/01/02

  • 12

    لم يبقى الا ان تضع الدوله على كل موظف حارس على الامانه واخر على الانضباطيه وبرضه حارس الانتاجيه وكل هولاء الحراس يتبعون ديوان المراقبه
    انا اجزم لو طبق نظام التشهير لخفت الازمات الاماناتيه ونرى كل شىء صح
    ياخوان طبقوا النظام اعملوا بامانه

    احمد على القراش (زائر)

    UP 0 DOWN

    07:12 صباحاً 2010/01/02

  • 13

    الحل بسيط ولكن تنفيذه صعب هو وقف الاعمار فى مدينة جده وتكوين مدن
    صغيره شمالا مع ترحيل الاجانب الى ديارهم و اهل الجنوب الى بناء ديارهم التى اهملوها وهى احسن من جده اما اقتراح تنقية مياه المجارى هو مشروع فاشل واسألو اهل مصر لماذا تركوه ولكن النصب والاحتيال يأ تى من هؤلاء الدكاتره حسبنا الله عليهم

    ناجى (زائر)

    UP 0 DOWN

    07:19 صباحاً 2010/01/02

  • 14

    هذي غلطة البلدية وهم اللي يتحملون عواقب موظفينهم او بالاصح رؤسائهم

  • 15

    والله قرف الله يكون بعون اهالي جده ع اللي هم فيه ايش هذا الاستهتار في المدينه هذي اضرار تضر الاطفال والكبار ايضآ
    شوفو حل الله يرحم والدينكم

    UP 0 DOWN

    07:31 صباحاً 2010/01/02

  • 16

    قال بحيرة مسك قال ههه
    ماصارت باي دولة بالعام والله مدري هل من قلة الموارد المادية عندنا ام من قلة الكفائات الوطنية ام هو ضعف نظر من المسؤولين
    عوجة

    عوجة (زائر)

    UP 0 DOWN

    07:59 صباحاً 2010/01/02

  • 17

    والله انه بأيدي امناء خيانة قصدى امانة جده السابقين والحاليين

    وكيل رقيب مطوف 12 سنه (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:02 صباحاً 2010/01/02

  • 18

    ما عندك احد

  • 19

    صنعها الفساد والفساد !!!

  • 20

    والله ما أعتقد بأنه الفقيه راح يسحبها زي ما قال في الوقت القياسي (( 30 يوم )) فقط فأنا أشوف البحيرة سحبها على الأقل سنه كامله حتى يستغرق في سحبها وبعدين الصور تحكم الإ زي ما ورد بالجريدة بأنه ينشأ لها أنابيب لضخها إلى الأماكن البعيدة ومتفرعة (( معقوله )) ممكن تأخذ 30 يوم.

    shadi (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:41 صباحاً 2010/01/02

الصفحات : 1  2  3  4   ...  >>   عرض الكل

مختارات من الأرشيف