تتحفظ شرطة صامطة على أحد الآباء بعد اتهامه بتعذيب ابنه البالغ من العمر 17 عاما بالضرب والكي وتقطيع أجزاء من جسده في قضية تعتبر من قضايا العنف الأسري .

وأوضح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة جازان المقدم عوض القحطاني أن جد الشاب لأمه تقدم بشكوى لدى شرطة صامطة بأن ابن ابنته والبالغ من العمر 17 عاما قد تعرض للتعذيب من والده  بالضرب والكي وتوجد على جسمه آثار لها وآثار لبعض الجروح ،وقد تم نقل الشاب لمستشفى صامطة العام حيث تم تنويمه و إجراء الفحوصات اللازمة له ومازالت التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات ودوافع الاعتداء من الأب الفاعل .

يذكر أن الابن الضحية يعيش مع والدته المطلقة في منزل جده لأمه.