أعرب صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز المستشار الخاص لسمو أمير منطقة الرياض ل"الرياض"عن فخره واعتزازه بالعمل لدى الأمير سلمان في خدمة الوطن والمواطنين مؤكدا أنه استفاد كثيرا من تجربه العمل في هيئة الخبراء بمجلس الوزراء التي لايزال يعمل فيها حاليا كمستشار غير متفرغ.

وتحدث الأمير محمد بن سلمان عن جوانب مهمة في حياة والده الأمير سلمان وكيف كان يتعامل مع العدد الهائل من المراجعين يوميا في امارة الرياض كما كشف سموه في حديثه كيف كان أمير الرياض يتابع لحظة بلحظة ويمارس مسؤولياته الثقيلة طوال فترة غيابه عن الرياض خلال مرافقته لسمو ولي العهد في رحلته العلاجية الناجحة خارج أرض الوطن مشيرا الى أن سموه كان غائبا عن الرياض بجسده فقط وظل حاضرا بروحه طوال تلك الفترة.

وشدد سموالمستشار الخاص لأمير الرياض على أهمية وحساسية الوقت بالنسبة لوالده الأمير سلمان وكيف يتعامل معه وأفصح سموه عن أهم ثلاث وصايا كان الأمير سلمان يحرص عليها ولايقبل فيها النقاش إطلاقاً.

وفي حديثه ل"الرياض" تناول الامير محمد بن سلمان جوانب العمل الخيري الذي يشرف عليه واهتمام الأمير سلمان بغرسه في نفوس أبنائه كما تحدث عن حياة والده الخاصة كاشفا كيف كان يتواصل أمير الرياض مع إخوانه وأخواته يوميا في زخم مسؤولياته المتزايدة..

العديد من النقاط والجوانب الهامة في حياة الأمير محمد بن سلمان ومدرسة والده الإدارية تناولناها مع سموه في هذاالحوار وفيما يلي نصه:

((شرف وفخر))

** بداية سمو الأمير نهنئكم على ثقة الأمير سلمان باختياركم مستشاراً خاصاً لسموه.. كيف تثمنون هذه الثقة وماذا تضيف لسموكم .؟


الأمير سلمان بن عبدالعزيز مع نجله الأمير محمد في حفل تخريج الدفعة 46 من طلبة جامعة الملك سعود

= أولاً لي الشرف والفخر أن أكون خادماً لدى الأمير سلمان وأسأل الله أن يعينني ويقدرني أن أكون عند حسن ظن سموه وثقته .

((تجربة ثرية))

**عملتم سمو الأمير في هيئة الخبراء بمجلس الوزراء لفترة.. بماذا خرجتم من هذه التجربة المهمة في عملكم ..؟

= كما تعرف هيئة الخبراء هي الجهة القانونية المختصة بشؤون مجلس الوزراء والشخص يتعلم منها أشياء كثيرة بحكم اطلاعه على أمور متشعبة فيما يخص كل وزارة وكل جهة معينة وقد استفدت من هذه التجربة كثيرا.

((مستشارغيرمتفرغ))

**كم كانت فترة عملكم في هيئة الخبراء ..؟

= كانت من سنتين إلى ثلاث سنوات ولا أزال حتى الآن اعمل في هيئة الخبراء كمستشار غير متفرغ .

((يعجز لساني))

** لاشك سمو الأمير أنكم استفدتم وستستفيدون من مدرسة الأمير سلمان الإدارية في عملكم بحكم قربكم في العمل من سموه .. حدثنا عن هذه المدرسة.؟

= حقيقة يعجز لساني أن يتحدث عن الأمير سلمان ومهما أقول لن أفي حتى لو جزء يسير مما يقدمه سموه وحقيقة سؤالك هذا غيري لايستطيع الإجابة عليه .

((الجانب الإنساني))

** يعرف الكثير حجم المراجعين وضغط العمل في إمارة الرياض وهي تستقبل يوميا آلاف المراجعين من المواطنين .. أنتم بحكم اختصاصكم القانوني وكمسؤول الآن في الإمارة كمستشار لأمير الرياض كيف تتعاملون مع هذا الكم الهائل من المسؤوليات اليومية ..؟

= من واقع عملي كمستشار في إمارة منطقة الرياض تكون المعاملات التي تصل لي موجهة من أمير المنطقة وليس لي علاقة بشكل مباشر من ناحية المراجعين .. لكن على ذكرك لمراجعي الإمارة أذكر لك هذا الموقف .. الأمير سلمان عادةً يباشر في مكتبه بالإمارة الساعة الثامنة صباحاً ويخرج من عمله بعد صلاة العصر وأحياناً بعد صلاة المغرب وفي أحد الأيام خرج سموه من العمل بعد صلاة العصر وذهب لقصره وتناول طعام الغداء وأخذ قسطاً من الراحة ثم خرج حيث كان عنده حفل وعدة زيارات ولم يعد لقصره إلا الساعة العاشرة مساءً حيث كان طوال اليوم مجهداً من كثرة المشاغل والارتباطات وفور عودته كان يتلقى طوال الوقت بين كل عشر دقائق تقريباً اتصالاً هاتفياً.


الأمير محمد بن سلمان رأس اجتماع اللجنة التنفيذية لجمعية الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للاسكان الخيري

فقلت لسموه : الآن أنت راجع للمنزل ويفترض أن ترتاح فلو طلبت من المتصلين أن يتصلوا عليك غداً صباحاً أفضل.. فرد علي سموه قائلاً هذا الأخير الذي يتصل بي يحتاج مستشفى ولو لم أرد عليه ماذا سيفعل ؟! وهذا جانب من جوانب كثيرة تظهر حسّ سموه الإنساني وتحمله لهذه الاتصالات والمتصلين حتى في أوقات راحته .

((لايقبل النقاش))

** يعرف الكثيرون عن سمو الأمير سلمان أن ( الوقت ) مسألة حساسة جداً لديه .. كيف يتعامل سموه معه في مهماته الرسمية وأيضاً في ارتباطاته العائلية؟

= الوقت لدى الأمير سلمان يمثل شيئاً لا يقبل النقاش فيه نهائياً حتى أن سموه يغضب لو تأخرنا في مواعيدنا لدقائق فقط ، وأحياناً في إجازات سموه عندما يكون لديه ارتباط معين وهنا أقصد ارتباطاً عائلياً وليس رسمياً وتأخرنا عنها ولو لدقائق معدودة يغضب سموه كثيراً لأن الوقت بالنسبة له مهم جداً .

((الوقت لدى سموه))

** بلا شك أن ذلك الاهتمام بالوقت من لدن سموه انعكس عليكم أنتم أبناءه في العمل ..؟

= نسأل الله أن يقدّرنا في أخذ لو جزء بسيط من سموه في الاهتمام بالوقت والتزامه به .

((تدريب وتطوير))

** بالانتقال لمحور آخر .. لديكم سمو الأمير اهتمامات وإشراف على الأعمال الخيرية ومن ذلك جمعية الأمير سلمان للإسكان الخيري التي حازت مؤخراً على جائزة الملك خالد.. كيف ترون أولاً هذا التكريم ثم نريد من سموكم لمحة عن خططكم في الجمعية مستقبلاً ؟

= أي جائزة مثل جائزة الملك خالد تحفز بلا شك الجمعيات الخيرية ونحن نشكر لهم جهودهم واختيارهم للجمعية ... أما عن الجمعية فالبعض عندما يسمع عن الجمعية يعتقد أنها فقط للإسكان على الرغم من أننا لو ركزنا فقط على الإسكان لما استطعنا استيعاب حجم المحتاجين لذا ففكرتنا مع العائلة المحتاجة للسكن التي لايكون لديها موارد دخل وعمل مناسب أنه عندما تسكن العائلة مدة سنتين أو ثلاث أو أربع سنوات تدربهم الجمعية وتطورهم وتعلمهم وتوجد لهم فرص عمل ومن ثم يخرجون وتأتي عوائل مكانهم والحمد لله لدينا عوائل كثيرة استغنت عن السكن وحل محلهم عوائل جديدة .

((تستمر في عطائها بعد وفاتنا))

** وماهي خططكم المستقبلية في الجمعية ..؟

= الجمعية كانت تركز في بداياتها على بناء بعض المجمعات السكنية بتبرعات من رجال الأعمال وأهل الخير ولكن في الوقت الحالي لدينا خطط لبناء مجمعات إضافية في بعض المحافظات وتركيزنا على الموارد المادية لأن تفكيرنا أن تستمر الجمعية لسنين طويلة حتى بعد وفاتنا لخدمة هذه الفئات المحتاجة وهذا ما نحرص عليه حقيقة في الجمعية .

((حياته الخاصة))

** وفي ذات المحور(العمل الخيري) .. والدكم الأمير سلمان حريص دائماً على عمل الخير وكذلك على غرس ذلك في نفوس كل أبنائه.. كيف ترون ذلك..؟

= دائماً نرى الأمير سلمان في حياته الخاصة وأعماله الخيرية والعملية والاجتماعية ونسعى بقدر ما نستطيع أن نخرج ولو بجزء بسيط مما نراه من سموه حفظه الله .

((ثلاثة وصايا مهمة))

** بالعودة إلى اختياركم مستشاراً خاصاً للأمير سلمان ماذا قال لكم سموه وبماذا أوصاكم بعد تعيينكم لدى سموه..؟

= الأمير سلمان كان يوصينا كثيراً قبل اختياره لي مستشاراً لديه ومنذ كنا صغاراً يوصينا بثلاثة أشياء يقول إن هذه الأمور الثلاثة لا أقبل النقاش فيها أبداً.. أولاً (الدين) فأي أمر يمس الدين لا أقبل فيها النقاش ، ثانياً(معاملتكم للناس) وكان يحذّرنا من أن يصدر من أي منا أخطاء على أي شخص من الأشخاص وثالثاً(الدراسة) حيث كان يوصينا دائماً بالاهتمام بالدراسة ولا يمازح في ذلك إطلاقاً وكان يشدّ علينا كثيراً في ذلك ، وهذه بعض الوصايا الرئيسية لسموه ولكن لو أردت أن أفصل فيها فهي كثيرة جداً .

((تواصل دائم مع اخوانه))

** كيف يتواصل والدكم ومعلمكم الأمير سلمان مع إخوانه وأخواته مع زخم هذه المسؤوليات المتزايدة يومياً..؟

=حقيقة لا يمر أسبوع لا يرى فيه سموه إخوانه ،ودائما يحرص على زيارة عدد من إخوانه وأخواته مساء كل يوم عقب أن ينهي اجتماعاً أو حفلاً معيناً من ارتباطاته أو زيارة البعض إما معزياً أو مباركاً في زواج وما إلى ذلك.

((غاب بجسده فقط))

**الأمير سلمان وحاكم الرياض الإداري لأول مرة يغيب عن محبوبته الرياض أكثر من عام لدى مرافقته لسمو ولي العهد في رحلته العلاجية الناجحة ولله الحمد ..كيف كان سموه يتابع أخبار الرياض ويمارس مسؤولياته العديدة وهو خارج الوطن؟

= سموه غاب عن الرياض بجسده فقط لكنه لم يغب بروحه..كانت تأتيه يومياً أو كل ثلاثة أيام كل أعمال الإمارة وكان متواصلاً بشكل مباشر في ذلك مع الإمارة وهذا بخلاف ما يصله بالفاكس أو عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف وكان من الساعة الثامنة صباحاً حتى بعد الظهر يتواصل هاتفياً مع الإمارة ويواصل بعد العصر وبعد العشاء متابعة بعض الأوراق والمهام ويرد على الاتصالات التي تصله باستمرار.

((خدمة الدين والوطن))

**في ختام اللقاء ..ماذا يود سموكم أن تقوله بهذه المناسبة؟

=أدعو الله أن أكون عند حسن الظن وأن أخدم ديني ومليكي ووطني في ظل قيادة خادم الحرمين وولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني والمواطنين كافة بكل ما أستطيع وأتمنى إذا صدر مني أي خطأ ألا يتردد أي شخص في أن يعطيني أي ملاحظة يراها في ذلك وشكرا لكم .