انتقل إلى رحمة الله تعالى ظهر أمس السبت 2/1/1431 ه الشاعر الشعبي المعروف محمد بن سعد الجنوبي، وذلك إثر هبوط مفاجئ في الدورة اليومية خلال تنويمه في مستشفى الملك فهد بالهفوف ، وسيصلى عليه بعد صلاة عصر اليوم الأحد في مقبرة الصالحية بالاحساء .

وقد نعى الوسط الفني الشاعر محمد الجنوبي الذي رحل مخلفاً وراءه إرثاً من الشعر الشعبي طيلة 50 عاماً ، وبدأ حياته الشعرية عندما كان في سن السادسة عشرة حينما كان يعمل جندياً في قطاع الموسيقى في شرطة مدينة الظهران في بداية الستينيات الميلادية " ، وحظي محمد الجنوبي بشعبية جارفة فاقت جميع شعراء الشعر الشعبي المغنى . وكانت ( الرياض ) قد أجرت مع الفنان الجنوبي أطول حوار له في حياته ونُشر على حلقتين أول من أمس الجمعة والجمعة الماضية ، وكان الحوار قد أجري معه وهو على فراش المرض حيث عانى على مدار عامين من مرض في الظهر .