انتقل الى رحمة الله تعالى المطرب المعتزل حمد الطيار في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض فجر الأمس السبت وصُلي عليه في جامع الملك عبدالعزيز بالخرج، بعد معاناة مع مرض السرطان والذي داهمه في بداية العام(2008م)وادخل حينها الى مستشفى الملك خالد في الخرج، اثر إصابته بمرض مفاجئ حيث أجريت له عملية جراحية عاجلة في الغّدة. وأتت معاناة الطيار مع مرض السرطان بعد ان اكتشف إصابته بالمرض في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، إذ لازمه طوال الفترة السابقة.

وقد أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز "حفظه الله" بتوجيه علاج الطيار في مستشفى(مايو كلينك بمدينة روشستر- بولاية مينسوتا بأمريكا)على نفقة الدولة. وذلك في لفتة أبوية حانية وغير مستغربة من ملك الإنسانية بعد اطلاعه "حفظه الله" على ما طرحته "الرياض"الاثنين 3ذي الحجة (1429ه)، وذلك بعد تشخيص حالته المرضية في مستشفى الملك فيصل التخصصي الذي أظهر وجود خلايا سرطانية في حنجرته. وقد دخل الطيار الساحة الفنية في منتصف الثمانينات من القرن الماضي وسجل اولى اسطواناته العام(1389ه) بعد ان قدم عددا قليلا من الاسطوانات قبل نزول الكاسيت، وشارك عازفاً ومطرباً في فرقة الإذاعة بالرياض، وقدم طوال حياته الفنية عدداً هائلاً من الأغاني والألحان أشهرها(إلى أهل الطايف)،(عطاشا)(لمحت البرق) (عرفت بعد)(مرحوم ياقلب)(ياسلام وياسلام الله)(سجد قلبي)(ياليت منهو مع الطيار)(صاحبي جاني)(مجبور يالغالي) ( كتبنا لك من الاشعار)وغيرها من الأغاني الرائدة والاناشيد الوطنية وقدم عددا هائلا من المقطوعات الموسيقية.

وقد استفاد الطيار في بدايته من مرافقة أبي سعود الحمادي"رحمهم الله" وأبناء السلوم في بداية الثمانينات الهجرية ليقدم أسلوبا غنائياً منفرداً مختلفاً عن أبناء جيله لم يتكرر. وقد سبق لحمد الطيار ان كرم في مهرجان الاغنية العربية في الدوحة عام(2004م)كرائد في الاغنية الشعبية الخليجية، والذي يعتبر هو التكريم الاول الذي حظي به طوال مسيرته الفنية.؟!


حمد الطيار أثناء رحلته العلاجية على نفقة الدولة

حمد الطيار"رحمه الله" من مواليد الطائف(1367ه)وقد واصل مسيرته الفنية إلى ان اعتزل قبل نزول البومه الاخير (جينا) في العام(2008م)، ولم يظهر على شاشة التلفزيون منذ وقت بعيد الا بعد لقائه مع الممثل خالد سامي في حوار مطول بكى كلاهما عندما اختتم اللقاء باغنية(سجد قلبي)وذلك قبل عامين. ويعتبر حمد الطيار"رحمه الله" اول من قدم مشروع الاوبريت الغنائي لمهرجان الجنادرية لكنه لم يقبل كفكرة في ذلك الوقت، وسبق للطيار ان لحن للعديد من المطربين منهم محمد عمر وعلي عبدالستار وراشد الماجد وخالد عبدالرحمن وغيرهم، بينما تغنى بكلمات العديد من الشعراء منهم سليمان بن شريم وسليمان بن حاذور ومحمد العبيد الله والكاتب المسرحي محمد العثيم وحمد الهقاص وخلف العتيبي، بينما اهتماماته الادبية والعلمية جعلته مثقفا ومفكرا نَهِما، كما حفظ القرآن كاملاً ويتحدث عددا من اللغات(الالمانية والانجليزية)


حمد الطيار مع الزميل عبدالرحمن الناصر داخل المستشفى التخصصي بالرياض

بطلاقة وسبق له ان استقر لأكثر من عامين في الولايات المتحدة الأمريكية مع أحد أصدقائه من هناك. وقبل ان تسقط(ورقة التوت)وفي خضم معاناته مع مرض السرطان ومتابعة صحة والدته المقعدة في المنزل يتفاجأ بوفاة زوجته قبل عام ونيف في محافظة الخرج، وهو الذي كان من الظروف الصعبة مادياً براتب تقاعدي من بلدية الخرج(1700ريال) حينها قدم أصدقاء حمد الطيار مشروع(الوفاء) بنداء محبي الطيار والمحسنين عبر حساب خاص للفنان الطيار والمشاركة في دعمه وفاء لما قدمه طوال مسيرته الفنية.

حمد الطيار رحل إلى الرفيق الاعلى ليترك والدته المقعدة وأبناءه(ناصر ، عبدالعزيز، عبدالله)وثلاث بنات متزوجات وتركة موسيقية عظيمة.


يكرم من مدير المهرجان محمد المرزوقي ابان مهرجان الأغنية العربية بالدوحة

آخر ظهور له في حفلة عامة بمهرجان الدوحة