نوه الأستاذ / محمد بن عبد الله الفوزان رئيس مجلس إدارة شركة الفوزان للتجارة والمقاولات العامة بالتطور الذي يشهد القطاع الصحي في المملكة وقال ل (الرياض) بمناسبة تفضل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -يحفظه الله- مساء اليوم السبت بتدشين مدينة الملك عبدالله الطيبة بمكة المكرمة : لقد سجلت المملكة ولله الحمد، مراحل متقدمة في تطوير هذا القطاع الذي يعد أحد الأوجه الساطعة بمسيرة التنمية والبناء في المملكة حيث شهد هذا القطاع تطوراً ملحوظاً من خلال خطط التنمية المتتابعة بفضل الله ثم بفضل الجهود الحثيثة التي تقوم بها حكومتنا الرشيدة بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني، في دعم هذا القطاع وأضاف:

واليوم إذ يبصر مشروع مدينة الملك عبد الله الطبية النور، فإننا نفخر بتشريف خادم الحرمين الشريفين مراسم افتتاح هذا المشروع الكبير،. فضلاً عن استعراض كافة المشاريع التي تنفذ لخدمة ضيوف الرحمن، حيث يأتي هذا التشريف دعماً لمسيرة العطاء والخير اللذين تنعم بهما مملكتنا في ظل رعاية خادم الحرمين الشريفين ورجاله الأوفياء, واستمراراً للمنجزات العملاقة التي زخرت بها مملكتنا خلال عقدين من الزمن الأمر الذي يؤكد حرص حكومتنا الرشيدة على استثمار كافة الإمكانيات والطاقات لخدمة المواطن في المملكة، وتحقيق الطموحات بالتقدم والرخاء والعيش الرغيد.

واعتبر الفوزان أن تنفيد شركة الفوزان للتجارة والمقاولات العامة لهذا الصرح الطبي الحضاري مصدر فخر لشركتهم .

وختم حديثه بشكره لراعي النهضة الطبية في مملكتنا الحبيبة هذا التشريف والاهتمام والرعاية والدعم اللامحدود.

من جهته اعتبر الأستاذ / أحمد بن عبد الله الفوزان نائب المدير العام لشركة الفوزان أن حركة تطوير القطاع الصحي بالمملكة بلغت مرحلة متقدمة جداً، بفضل الخطط الطموحة والواقعية للدولة حفظها الله ورجالها المخلصين، بالشكل الذي يخدم المواطن السعودي ويحقق استفادته من الخدمات الصحية المتطورة عاداً افتتاح مدينة الملك عبد الله الطبية بمكة المكرمة دليلاً حياً على ما توليه القيادة الرشيدة ً لتوفير المزيد من الطمأنينة والأمان والحفاظ على صحة المواطن السعودي، كخطوة أساسية في بناء مجتمع سعودي سليم ومعافى بإذن الله.

كما أشار المهندس / طارق بن محمد الفوزان الرئيس التنفيذي لشركة الفوزان للتجارة والمقاولات العامة بأن هذا الافتتاح جاء ليكون دليلاً ناصعاً على ما توليه القيادة الرشيدة من اهتمام برفاهية المواطن في جميع مناحي الحياة وفي مقدمتها الرعاية الصحية.

وختم المهندس الفوزان حديثه بتهنئة جميع العاملين في القطاع الصحي وأهالي مدينة مكة وضيوف الرحمن على تعزيز انطلاقة المسيرة الطبية عبر هذا الصرح الطبي العملاق.

مضيفاً أن هذه الخدمات قد شهدت خلال السنوات الماضية تطوراً كبيراً سواء من خلال التوسع في إنشاء المستشفيات والمدن الطبية أو استقطاب الكوادر المؤهلة ما يؤكد مضي المملكة في خططها الاستراتيجية وبما يعود بالخير على الوطن والمواطن معرباً عن شكره للقيادة الرشيدة على الدعم المستمر للقطاع الصحي منوهاً بالدور الكبير الذي تقوم به وزارة الصحة وعلى رأسها معالي الدكتور عبد الله الربيعة والمتابعة المستمرة من أجل تحقيق التطلعات السامية للقيادة الحكيمة والمواطن السعودي في المجالات الصحية، واعتبر المهندس طارق الفوزان أن إنجاز هذا الصرح الحضاري الكبير يعتبر وسام فخار على صدر جميع أعضاء إدارة ومنسوبي شركة الفوزان للتجارة والمقاولات العامة.


مدينة الملك عبدالله