طرحت شركة دار الأركان 145 فيلا جديدة للبيع في مشروع التلال الواقع جنوب المدينة المنورة على بعد 12 كيلومترا فقط من الحرم النبوي الشريف، على أن تستكمل في نهاية شهر ديسمبر المقبل طرح 174 فيلا أخرى ذات تصاميم متنوعة تتماشى مع البيئة والهوية المعمارية للمنطقة وتربط الحاضر بالماضي، ولتبلغ عدد الوحدات التي طورتها الشركة خلال المرحلة الأولى المستهدفة من المشروع 499 فيلا.

وذكر الاستاذ عبداللطيف الشلاش العضو المنتدب في "دار الأركان"، أن مشروع التلال يعد أحد أهم المشاريع المتكاملة في المدينة المنورة، ويأتي تطبيقا لسياسة الشركة في تنويع استثماراتها في المدن الرئيسية بالمملكة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن المشروع يوفر وحدات سكنية تناسب طبيعة الأسرة السعودية، وتحقق رغبات المواطنين وتوفر لهم السكن، والاستقرار النفسي، والاجتماعي.

وأكد الشلاش أن الشركة ستتوسع تدريجيا في تطوير الفلل السكنية ذات البعد الاستثماري بالمدينة المنورة، بعد أن تبين أن عددا لا بأس به من المشترين جاءوا من خارج المدينة المنورة، إذ يرون في هذه الفلل العالية الجودة والمتعاظمة القيمة، فرصة استثمارية، فضلا عن كونها مقرا لهم عند زيارتهم للمدينة المنورة مشيرا إلى حقيقة تصاعد قيمة العقارات في مكة والمدينة بشكل مستمر خلال العقود الخمسة الماضية.

يذكر أن دار الأركان قامت بتطوير كافة عناصر البنية التحتية لمشروع التلال من خدمات الكهرباء، والماء، والهاتف، والصرف الصحي، وشبكات الري، إضافة إلى تطوير البنية العلوية التي تشمل الطرق المعبدة، والأرصفة، والممرات، والإنارة، والتشجير.

ويتميز المشروع بمزيج من مجموعة من المشاريع الخدمية كالحدائق والمتنزهات والمرافق الإدارية ومرافق الخدمات العامة لخدمة المشروع والمناطق المجاورة، حيث يتكون مخطط التلال الذي يقع على مساحة 2.2 مليون متر مربع من (1437 قطعة) خصص منها (13) قطعة لبناء مساجد محلية وجوامع، فيما خصصت (8) قطع لبناء مدارس للبنين والبنات، بالإضافة إلى تخصيص (15) قطعة كحدائق، وأرض أخرى خصصت لمستوصف صحي يخدم الحي.