أصدرت محكمة بالقطيف أول أمس حكماً على حدث يبلغ من العمر 14 سنة قام بالاعتداء على ابن جاره بعصا وأحدث به إصابة ، قضى الحكم بإلزامه بالعمل على ترتيب مصاحف في مسجد الحي لمدة أسبوع ، تحت إشراف إمام المسجد وكذلك حفظ جزأين من القرآن ، وكانت الشرطة قد ألقت القبض على الحدث وأوقفته لمدة يومين بدار الملاحظة الاجتماعية بالدمام ، إلا أنه تم إطلاق سراحه بعد تنازل صاحب الحق الخاص. وأوضح القاضي بالمحكمة العامة بالقطيف الشيخ مطرف البشر ، أنه بعد النظر في القضية وإبداء الحدث ندمه على ارتكابه الخطأ وتنازل صاحب الحق الخاص ، ومن اجل إعطاء الحدث فرصة لإكمال دراسته في المرحلة المتوسطة ، تم إصدار الحكم عليه بحفظ جزأين من القرآن بمدة لا تتجاوز أربعة أشهر على أن يقدم شهادة معتمدة من إحدى جمعيات تحفيظ القرآن الرسمية ، إضافة على العمل بترتيب المصاحف في مسجد الحي لمدة أسبوع تحت إشراف إمام المسجد ، وقال : حكمنا على حدث آخر الأسبوع الماضي بحفظ ثلاثة أجزاء من القرآن والعمل في جمعية عنك الخيرية ساعتين يومياً لمدة شهر نتيجة الاعتداء على زميله وإصابته برأسه ورقبته ، مبينا البشر أن الهدف من هذه الأحكام الفردية أن تكون بديلاً عن الأحكام التعزيرية التي هي في الأساس وضعت للتأديب وليس للإيلام أو الإهابة.