قالت الوكالة العربية لأخبار الفلك والفضاء بأن المشروع الإسلامي لرصد الأهلة أصدر بيانه بشأن هلال شهر ذي الحجة بحيث يكون يوم الأربعاء 18 تشرين الثاني (نوفمبر) سيوافق أول أيام شهر ذي الحجة في معظم دول العالم الإسلامي، وبذلك سيكون يوم الجمعة 27 تشرين ثان (نوفمبر) هو أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وأوضح ل " الرياض" عبد الرزاق البلوشي المشرف العام للوكالة العربية لأخبار الفلك والفضاء أن يوم الثلاثاء 17 تشرين ثان (نوفمبر) هو اليوم التاسع والعشرين من شهر ذي القعدة في معظم الدول الإسلامية فإنه سيتم تحري هلال شهر ذي الحجة في هذا اليوم حيث ستكون رؤية الهلال ممكنة من أجزاء من العالم الإسلامي، سواء ب"التلسكوب" في الأجزاء الوسطى من القارة الإفريقية ومن جنوب غرب الجزيرة العربية ومن جنوب شرق آسيا ومن أجزاء من قارة أمريكا الشمالية، أو بالعين المجردة ولكن بصعوبة في مناطق أقصى جنوب القارة الإفريقية، وبالعين المجردة بسهولة من قارة أمريكا الجنوبية، في حين أنه من غير الممكن رؤية الهلال لا بالعين المجردة ولا بالتلسكوب من معظم قارة آسيا وشمال أفريقيا. وتوقع أن تبدأ غالبية الدول الإسلامية شهر ذي الحجة يوم الأربعاء 18 تشرين ثاني (نوفمبر) ليكون بذلك يوم الجمعة 27 تشرين ثان (نوفمبر) هو أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وأضاف البلوشي: هناك بعض الدول الإسلامية التي تشترط رؤية الهلال من داخل أراضيها ولا تعتمد على إعلان دول أخرى بما في ذلك الإعلان عن شهر ذي الحجة، ومن هذه الدول أندونيسيا وماليزيا والهند وتركيا وبنغلادش وإيران وباكستان وسلطنة عمان والمملكة المغربية والسنغال. وبما أن رؤية الهلال في بعض هذه الدول غير ممكنة يوم الثلاثاء بأي وسيلة، فمن المتوقع أن تبدأ بعض هذه الدول شهر ذي الحجة يوم الخميس 19 تشرين ثان (نوفمبر) ليكون بذلك يوم السبت 28 تشرين ثان (نوفمبر) هو أول أيام عيد الأضحى المبارك في هذه الدول.