أوشكت الممثلة السعودية ليلى سلمان على الانتهاء من تصوير مشاهدها في مسلسل "رحلة المليون" الذي يجري تصويره حالياً في مدينة الرياض بمشاركة فهد الحيان, عبدالمحسن النمر, فخرية خميس وأميرة محمد. "الرياض" التي كانت متواجدة في موقع التصوير التقت بليلى سلمان ومعها كان هذا الحوار:

  • بداية حدثينا عن دورك في المسلسل؟

  • أؤدي في المسلسل دور "طقاقة" وهذه أول مرة أقدم فيها مثل هذه الشخصية وأنا سعيدة بها وأتمنى أن أوفق في نقل تفاصيل عالم "الطقاقات" بشكل يمتع المشاهدين.

  • لاشك أنه عالم غامض.. لكن ألا ترين أن هناك من يرفض قيام الممثلة السعودية بمثل هذه الأدوار؟.

  • بكل أسف.. هذا موجود وواقع بحيث تشعر أن هناك من لا يريدون للفتاة السعودية أن تثبت تميزها في مجال التمثيل رغم أنها قد أثبتت جدارتها في كثير من المجالات الفنية والثقافية والاجتماعية والطبية. هذا الرفض موجود فعلاً ونحن كممثلات ندرك أبعاده لكننا سنقوم بما علينا حتى يقتنع الجميع بأهمية الدور الذي نمثله.

  • بوصفك ممثلة سعودية ومقيمة في الكويت هل واجهت رفضاً أو صعوبة في دخول مجال التمثيل؟.

  • صدقاً أنا لم أعان كثيراً عندما دخلت لمجال التمثيل ربما لأني عشت أغلب حياتي في الكويت, ورغم ذلك فقد واجهتُ في بدايتي رفضاً من عائلتي وبالذات من أخي الذي كان رافضاً لدخولي لهذا المجال, وكان سبب رفضه هو أني سعودية لكن مع الوقت خفت المعارضة وأثبتُّ وجودي بحمدلله.

  • الغريب أن ابنتك "نوال" دخلت المجال الفني ثم اعتزلت.. فما هي الأسباب؟

  • ابنتي دخلت للمجال الفني وقدمت ما يقارب عشرة أعمال خليجية ومنها "عمارة الأسرار"، "صالح وطالح" و"سر الحياة"، لكنها توقفت لأنها لم تقتنع بالمجال الفني وأنا ليس لدى أي اعتراض على توقفها فهي حرّة في اتخاذ ما تراه مناسباً لها.. وأنا أحترم حريتها.


تتحدث للزميل العنزي
  • كنتِ تقولين أنها أختك ثم أعلنتِ أنها ابنتك.. لماذا؟

  • فعلاً في بداياتها كنت أقول إنها أختي، وهذا كان اقتراحاً من والدتي التي كانت تخاف علينا من العين والحسد. وقد حدث موقف جعلنا نقتنع بهذا الاقتراح، ففي إحدى المناسبات سألتني إحداهن عن الفتاة التي برفقتي فقلت لها إنها ابنتي وعندما أردنا المغادرة سقطت أنا وابنتي أثناء ركوب السيارة وتعرضنا لكسور. هذا الموقف زاد من خوفي من العين ففضلت العمل باقتراح والدتي.

  • كيف ترين مشاركتك في مسرحية "الخطابة" التي عرضت في الرياض؟

  • أعتز بها كثيراً وهي تجربة مختلفة وكنت سعيدة بها وبحب الجمهور النسائي في الرياض وبإذن الله سأعيد هذه التجربة المميزة في مسيرة المسرح النسائي السعودي.


رحلة المليون
  • لنعد إلى مسلسل "رحلة المليون".. كيف تعاملتِ مع موضوع "الطقاقات" وهل جلست مع طقاقات لكي تتعرفي على أسلوب حياتهن؟.

  • بالنسبة لنا نحن النساء فلا نحتاج لمثل هذا البحث لأننا نحضر حفلات الزواج باستمرار ونلتقي بالطقاقات كثيراً ونعرف كيف هي حياتهن وطريقة عملهن.. ولكن الدور الذي أقدمه مختلف عن الطقاقة العادية، حيث تعتبر الشخصية التي أقدمها طقاقة "ستايل" وموديل مختلف تحب البهرجة والمبالغة رغم أن منزلها بسيط جداً.

  • ماذا عن أعمالك القادمة بعد "رحلة المليون"؟

  • نعم.. مبدئياً لدي مسلسل خليجي ومسرحية سأقدمها في قطر، ولكن لم تتضح بعد تفاصيل هذين العملين ولا زلت عند مرحلة الموافقة المبدئية.