وقعت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية اليوم اتفاقية تعاون مع شركة ( إنتل العالمية ) وذلك لإطلاق مبادرة مركز الشرق الأوسط لأبحاث كفاءة الطاقة والذي يعنى بأبحاث كفاءة الطاقة الكهربائية في الأجهزة الإلكترونية.

و قامت مدينة العلوم والتقنية خلال توقيع الاتفاقية بالإعلان عن تدشين مشروع تقني لخدمة التعليم والمناهج السعودية مشروع موقع ( نووور ) التعليمي الذي تبنته المدينة من خلال حاضنة الاتصالات وتقنية المعلومات ( بادر)، والذي يعد أضخم مشروع تقني لخدمة التعليم والمناهج في المملكة ، حيث يحتوي على مكتبة ضخمة من المحتوى التعليمي والكتب المنهجية ، والدروس الالكترونية ، ومكتبات الوسائط المتعددة والمراجع والموسوعات الالكترونية ، وأدوات ومحركات الإنتاج للدروس والمحتوى الالكتروني العربي .

ويهدف المشروع إلى الوصول إلى كل مدرسة وبيت تمده بمئات الآلف من الملفات والمحتويات التعليمية التي تجدد وتحدث يوميا من قبل فريق ضخم من المعلمين والمعدين الذين سيضمهم الموقع (www.nooor.com). بالإضافة إلى التنسيق من أجل توفير المحتوى التعليمي الالكتروني الموجود على مواقع سكووول (SKOOOl) العربية بربطها مع الموقع لإتاحة الاستفادة منها داخل المناهج السعودية.

ويجري حالياً التعاون للاستفادة من شركة إنتل في المجال التقني لتحوير قدرات المعالجات لتطوير إمكانات الموقع للتعامل مع الشريحة التي يخدمها الموقع التي تتجاوز خمسة ملايين طالب ونصف مليون معلم ، ويتم هذا الأمر تماشيا مع أهداف الموقع بربطه مع المواقع العالمية حيث تم في وقت سابق توقيع اتفاقية ثلاثية بين وزارة التربية والتعليم وشركة قوقل وسيمانور لتوفير ستة ملايين حساب على قوقل آبس لطلاب ومعلمي وزارة التربية والتعليم .

الجدير بالذكر أن موقع "نووور" (www.nooor.com). يحتوي على جميع كتب ومناهج وزارة التربية والتعليم التي يبلغ مجموعها أكثر من أربعمائة مقرر ، وبعدد صفحات يتجاوز الخمسين ألف صفحة ، كما يتضمن الموقع الدروس الالكترونية لمواضيع مقررات الوزارة تم تطويرها بأدوات ومحركات إنتاج الدروس الملحق بالموقع بالإضافة إلى ما يضمه الموقع من مكتبة الوسائط لآلاف الكينونات التعليمية الجاهزة للاستخدام مثل الأفلام والصور والتجارب والفلاشات والأصوات والموسوعات وغيرها من الوسائط التي يغذي بها الموقع يوميا .