تمكن خبراء سعوديون من تأسيس مركز متخصص لقياس استطلاعات الرأي، يهدف إلى تلبية الحاجة المحلية والخارجية لمعرفة توجهات الرأي العام حول أي موضوع سواء ما يمس حاجات المستهلك أو الخدمات، كما أن مركز القياس يمكن المتخصصين في الشؤون الاجتماعية والسياسية من الحصول على نسب وتقديرات حقيقة عن الموضوعات ذات العلاقة.

ويحقق مركز القياس الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى المنطقة رغبة الباحثين والمسوقين في معرفة أراء الجمهور بكل يسر وسهولة بعد كانت تواجههم كثير من المصاعب ويجعلهم معتمدين على التوقعات والتجارب التي لا تعطي نتائج دقيقة كما تحققها المعلومات المتخصصة التي يخرج بها مركز القياس.

من جهة أخرى رخصت وزارة الإعلام لأول مركز سعودي متخصص في استطلاعات وقياس الرأي بالمملكة ، وقد ابتدأ المركز أعماله بتهيئة البيئة الاستطلاعية المحلية وتعزيز فكرة القياس والاستطلاع قبل اتخاذ القرارات ذات العلاقة بالمجتمع وتوجهات الرأي العام فيه تحت إشراف خبراء ومستشارين محليين ودوليين متخصصين على كفاءة وخبرة عالية وذلك بهدف خلق مفاهيم جديدة في العمل البحثي تقوم على الاستطلاع الشامل وفق الأسس والمعايير العلمية العالمية في هذا المجال لصالح كافة المناشط الحكومية والخاصة مع اختلاف أولوياتها . ويمتلك مركز استطلاع وقياس الرأي السعودي cpmo عدداً كبيراً من فرق الاستطلاع والمسح الميداني لديها كثير من التجارب الميدانية المحلية والعالمية في مجال إعداد الاستبيانات وطرق جمع المعلومات وتحليلها مع استخراج النتائج لصياغة التوصيات. ويخضع المركز في إعماله لنظام رقابة جودة صارم يفرز كافة المعلومات الاستطلاعية المبتغاة بدقة متناهية يتم التأكد من خلاله على دقة المعلومة وأساليب وطرق جمعها بما يتواءم مع تطلعات العملاء والمستفيدين بهدف تقديم المؤشرات التي تعكس اتجاهات الرأي العام في القطاعات المختلفة وبالتالي توضيح مرئيات واتجاهات وتفضيلات العملاء لأي سلعة أو خدمة أو سياسة معينة. كما يتمتع المركز بعلاقات واسعة مع عدد من مراكز الاستطلاع وقياس الرأي العربية والعالمية ضمن استراتيجية تبادل الخبرات والمنافع الاستطلاعية والقياسية بما يضمن استخدام أفضل الأساليب العلمية والبرامج الإلكترونية المعتمدة دولياً في إجراء الدراسات والمسوح الميدانية واستطلاع الرأي لدعم متخذ القرار في الوزارات والهيئات والشركات والأفراد بالمعلومات والمؤشرات الدقيقة والواقعية لاتخاذ القرار السليم .

ويطبق المركز سياسات حقوقية لصالح المستفيدين تتسم بالأمانة العلمية في إعداد الدراسات وإجراء المسوح الميدانية واستطلاعات الرأي، ويقدم النتائج الواقعية بكافة تفاصيلها وذلك ضمن إطار من السرية تحفظ الحقوق لعموم المستفيدين بهدف تعزيز مصداقية النتائج والتوصيات المقدمة ويأتي إنشاء مركز استطلاع وقياس الرأي لسد العجز الحادث في هذا المجال والذي يعطي الدراسات والبحوث المدعومة بنتائج استطلاعات الرأي والمسوحات الميدانية دقة وقوة ومصداقية، الشيء الذي أعطى في السنوات الأخيرة أهمية كبرى لمراكز الاستطلاع والقياس خاصة المراكز التي تعتمد في عملها مبدأ الشمولية ، أي شمولية الأنشطة والمجالات التي تمارس فيها نشاطها مثل المجال الاجتماعي والاقتصادي والثقافي .. الخ ، والتي تعتمد وتطبق بدقة المعايير العلمية الدولية المعروفة في مجال الاستطلاع والقياس للوصول لأفضل النتائج التي تساعد في اتخاذ أفضل القرارات .