أصدر قاضي الأحداث في دار الملاحظة الاجتماعية بالمدينة المنورة الشيخ فايز السحيمي حكما قضائيا بالسجن تسعة أشهر والجلد تسعين جلدة متفرقة على حدث خليجي في السادسة عشر من عمره انتهك قدسية الزيارة، ودنس المواجهة الشريفة في المسجد النبوي ببصاقه المتعمد على الخليفتين الراشدين، دون أن يأبه بمشاعر الزوار والنساك، مما اضطر رجال الأمن من منسوبي قوة الحرم التحفظ عليه سريعا، واحتواء الحانقين على تصرفه المشين، بعد أن تأججت مشاعر الغضب فيهم، وبحسب مصادر (الرياض) فقد رصدت ووثقت كاميرات الحرم تفاصيل الحادثة، وجرت مواجهة الحدث بجنايته واستجوابه من قبل المختصين بعد إيداعه الإصلاحية، حيث تم عرض القضية على القاضي الذي أمر مبدئيا بتمديد احتجازه عشرة أيام لإصدار حكم قضائي موائم لسلوكه السيئ.

وفي سياق تفاصيل الحادثة كانت أسرة الحدث قد أتمت استعدادها للسفر بعد أن قضوا في المدينة المنورة عدة أيام، بيد أن تصرفه المشين حال دون ذلك لاسيما وأن والده حاول إقناع القاضي بالعفو عنه معللا بصغر سنه، لكن تلك المساعي باءت بالفشل نظرا لفداحة الجرم الذي يؤثر على مسار التسامح ويكرس مبادئ التطرف.