ماذا تعني الرجولة .. القوة والقسوة .. أم الأخلاق والنبل .. أم المسؤولية .. أم الظلم والاستبداد .. أم أشياء كثيرة ممزوجة مع بعضها البعض .. أغلب الطغاة رجال .. ونادرا ما يخلد لنا التاريخ امرأة طاغية أو مجرمة .. بخلاف جرائم النساء بحق أزواجهن .. ولكن التاريخ يحفل بحالات من الخيانة النسائية .. فهل الرجل قسوة والمرأة خيانة .. بالطبع لا .. لا يمكن أن نطلق وصفا عاما لحالات الرجل والمرأة.

يظن بعض الرجال أن رجولته لا تكتمل إلا إذا طُعمت ببعض القسوة والشدة .. مع ان الحكمة واللين أفضل مئة مرة لتحقيق ما تريد من القسوة والشدة .. تضجر بعض النساء من الرجال لأسباب كثيرة .. المرأة تريد رجلا على هواها .. كامل الدسم .. تريده فارسا وشاعرا وحكيما وعاشقا الى أبعد مدى .. والرجل لا يكف عن البحث عن الجمال وتذوقه .. ولا يكف عن إرخاء قسوته وشدته المصطنعة قليلا .. ويتلبس كل صفات الود والذوق والتسامح أمام كل النساء عدا المرأة القابعة في منزله .. المرأة حالمة والرجل واقعي .. المرأة تتنظر كل يوم باقة زهور .. والرجل يبحث في حدائق الأزهار.. تهتم المرأة بالورود أكثر من قوت يومها .. ويشقى الرجل لتأمين مستقبل عائلته أكثر من إحضار الورود لزوجته .. حتى في عيد ميلادها.

العلاقة بين الرجل والمرأة علاقة مليئة بالتعقيدات والتفاصيل الكثيرة .. ونادرا ما يتفهم الرجل ماذا تريد المرأة وماذا تحتاج .. وقليلا ما تستوعب المرأة كيفية التعامل مع الرجل .. الرجال خائنون بالفطرة إلا من رحم ربي .. حتى بالنظرة التي لا تحق لك فأنت تخون .. مهما حاولت أن تكيف الأمر وتجمله .. والمرأة تظل طول حياتها تبحث عن الحب والرومانسية .. وتتلهف للورود وتحترق كل يوم بشموع الانتظار.

يسعى الرجال وراء الجمال .. وتبحث المرأة عن العقل .. في قرار الارتباط تهتم المرأة كثيرا في أن تحصل على من يحافظ على كرامتها ويصونها بقية حياتها .. ويهتم الرجل أول ما يهتم باختياره لمن ستشاركه مسيرة حياته أن تكون جميلة ورشيقة .. ثم بعد ذلك يهتم بالتفاصيل الأخرى .. يفكر بالجمال قبل أن يفكر بمن ستتحمل معه مسيرة الحياة شاقة كانت أم هينة.

الرجل الشرقي له مقومات وأسس ومتطلبات في شريكة حياته .. لكنه غالبا لا يفكر بمتطلبات المرأة فيه .. نجده رومانسيا في كل حالاته لا مع أهل بيته .. نجده ودودا ولطيفا وممتعا مع كل نساء الأرض إلا مع امرأته .. نجده كريما وسخيا ومعطاء في كافة الأماكن إلا في المكان الذي يجب أن يكون فيه آية في الكرم والعطاء .. الرجل الشرقي لا تنقصه الرومانسية لكنه يستخدمها عند اللزوم .. ولا يريد أن يهدرها في المضمون .. ويسعى للحفاظ عليها للاستخدام عند الحاجة.

هناك مسؤولية كبيرة تقع على الرجل .. من رأيي ان أهم ما يميز الرجل هو قدرته على تحمل المسؤولية .. وحين تقترن المرأة بالرجل .. يقترن بذلك الوفاء والمسؤولية .. الرجل يحتاج الى الوفاء من الزوجة .. وهي تأمل منه أن يتحمل مسؤوليتها بقية العمر .. لذلك نجد أن الرجل عندما يتخلى عن مسؤوليته فهو بذلك يتخلى أن أهم ميزاته .. وابرز صفات جماله.

على الرجل أن يتعامل مع المرأة بقلبه وعقله .. فاذا كان القلب هو الذي يقود المرأة ويتحكم بها .. فالرجل يجب أن لا يكون عرضة لضعف القلب فقط .. فالعقل والقلب يجب أن يمتزجا بالتفكير والتقرير .. على الرجل أن يتفهم متطالبات المرأة واحتياجاتها .. وعليه أن يفهم عالمها وتغيراتها قبل أن يقتحم عالمها .. على الرجل أن يحيي بداخله كافة القيم الهامة والنبيلة في تعامله مع المرأة من المودة والوفاء والعدل والحب والاخلاص والأمان .. الرجل بالنسبة للمرأة الأمان .. والمرأة بالنسبة للرجل الدفء .. واندماجهما بايجابية يعني الأمان الدافئ .. رزقنا الله واياكم نعيم الدنيا والآخرة .. ودمتم سالمين.