** يتخذ الإنسان في بعض الأحيان..

** قرارات تاريخية..حاسمة..وحازمة..

** قد تكون هذه القرارات صعبة..

** وقد تكون شديدة..

** إلا أن الإقدام عليها يكون ضرورة..تفوق في أهميتها..وخطورتها..والحاجة إليها..نتائج استمرار الأوضاع دون حسم..ودون قرار..

** وبطبيعة الحال..فإن نتائج القرارات الصارمة..لا تُعدّل الأوضاع الخاطئة فحسب ، ولكنها تفرض هيبة النظام..وقدرة صاحب القرار على التصدي لأي عبث..أو تجاوز..أو تخط لحدود المهام والمسؤوليات التي يتقلدها من يكون هدفاً لأي قرار تصحيحي غايته تحقيق المصلحة العامة..ومنع أي خلل قد يلحق الضرر بها أو الإساءة إليها..

** والإنسان الحازم والحاسم..

** هو الإنسان القادر على اتخاذ قرارات صائبة..تقود إلى الكثير من الخير..والهدوء..والاستقرار بكل صوره وألوانه..وأشكاله..

** الاستقرار النفسي..

** والاستقرار العائلي..

** والاستقرار الاجتماعي..

** والاستقرار العاطفي..

** والاستقرار المادي..

** وليس هناك ما هو أهم من الاستقرار لإضفاء السعادة على حياتنا..وانتشالنا من الدخول إلى متاهات (مظلمة) وأنفاق (خانقة) وزوايا (كئيبة) وغير آمنة..

** والقرار الذي نتخذه لإصلاح خطأ جسيم..لن يمنع تكرار وقوع الخطأ فحسب ، ولكنه لابد وأن يحول دون تجرؤ الإنسان نفسه..أو المتعاملين معه..أو المحيطين به على ممارسته..أو الإقدام عليه..أو الوقوع فيه..سواء أكان ذلك بصورة (عفوية) أو كان بوهم (الوصاية) على الغير..أو بظن الاعتقاد بأنه صاحب حق..وأن ممارسته لهذا الحق ترقى لديه إلى حد الواجب والمسؤولية..

** هذا الوهم..

** هو الذي يجعل الآخرين يخطئون بحقنا..

** أو يتمادون في إعطاء أنفسهم من الحق ما ليس لهم..

** أو يبالغون في الاعتقاد بأنهم يؤدون بذلك واجباً تجاهنا..أو خدمة لنا..أو يرعون بذلك مصلحة عامة..يتوهمون أنهم يمثلونها..

** يخطئ هؤلاء ويتوهمون لأنهم يمنحون أنفسهم من الحقوق ما لا وجود له..أو تشريع صدر به..أو تفويض منح لهم بشأنه..

** وعندما يتوهم الإنسان بأنه الأكفأ..والأحق..والأقدر..والأجدر بتوجيه اللوم لغيره..فإنه يؤكد بذلك عدم قدرته على معرفة نفسه..وحقوقه..وحدوده..

** ولذلك فإن تصويب مفاهيمه..

** والحد من تجاوزاته..

** وإيقافه عند حده..ولاسيما حين يتعلق الأمر بالتدخل في شؤون أسرية..وعائلية..وشخصية بحتة..تصبح ضرورة..بل ومسؤولية وواجباً لا يجب التمهل أو التهاون فيهما..

** فالحزم..والحسم..يوفران ضمانة حقيقية لتأمين المستقبل الأفضل..وردع المتهورين.. والمتطاولين..ومن على شاكلتهم (!).


ضمير مستتر:

**( بعض القرارات تكتسب أهميتها من حجم الزلزال الذي تُحدته في كل الأرجاء المحيطة بنا..بصورة إيجابية ومؤثرة)