دوالي المريء Esophageal Varices هي أوردة منفتحة في بطانة جدر الجزء السفلي من المريء، وقد تنفجر وتسبب نزيفاً خطراً. يتسبب انتفاخ الأوردة عن حالة زيادة في الضغط (تسمى ارتفاع ضغط الدم البابي) في الوريد البابي، وهو وعاء دموي (وريد) ينقل الدم الوريدي من المعدة والأمعاء إلى الكبد.

تتسبب حالة ضغط الدم البابي المرتفع عن تليف الكبد هذا التليف في الكبد يضغط على الأوردة الداخلية به فينعكس ذلك على الوريد البابي وروافده الوريدية إذ يرتفع الضغط بها جميعاً. تشمل أعراض تلك الحالة ما يسمى البراز الأسود (وهو عرض ينتج عن حالات النزيف من الجزء العلوي من القناة الهضمية إذ يتغير لون الدم عند تعرضه للعصارات الهاضمة ويتحول لونه إلى اللون الأسود)، ويوجد عرض آخر مهم لدوالي المريء هو قيء الدم.

في السنوات الأخيرة تم الكشف عن أن استخدام علاجات معينة يمكن أن يخفف ضغط الدم البابي المرتفع وبالتالي يقلل احتمال النزيف من دوالي المريء. تشمل هذه العلاجات الاستخدام اليومي المنتظم للعقاقير من معوقات أو حاصرات بيتا والنيترات.

إذا انفجر أحد تلك الأوردة المنتفخة، فإن هذه تعد من حالات الطوارئ الطبية. قد يحتاج المريض إلى نقل دم لاستعادة حجم الدم الطبيعي وبالتالي ضغط الدم الطبيعي ومعدل دقات القلب الطبيعي وكذلك استعادة عدد خلايا الدم الطبيعي. يكون المريض في حاجة لعلاج إذا لم يتوقف النزيف من تلقاء نفسه.


دوالي المريء كما تبدو بالمنظار

نصف عدد جميع نوبات النزيف من دوالي المريء يتحسن من تلقاء نفسه، رغم أن خطر حدوث الانتكاس يكون غالباً بالنسبة للأشخاص الذين يحتاجون إلى علاج يمكن إعطاء عقاقير في الوريد تجعل الأوردة المتسعة تضيق وتقلل الضغط في الوريد البابي والأوردة المريئية.

إذا فضلت هذه الأدوية في إيقاف النزيف يمكن إدخال سلك رفيع ومعه بالون متصل به ويتم توجيهه من خلال الفم إلى المريء والمعدة، ثم يتم نفخ البالون ليضغط على جدر الأوردة المتسعة عند أسفل المريء فيتوقف النزيف.

يوجد علاج آخر يسمى العلاج التصلبي عن طريق المنظار الداخلي، ويشمل حقن محلول في داخل الأوردة المريئية المنتفخة مما يجعلها تنكمش. هذه الطريقة فعالة في 90% من الحالات ولكن يمكن أن تسبب قرحاً في المريء أو مزيداً من النزيف أو تضيق الفتحة المريئية.

الربط عن طريق المنظار الداخلي تقنية أحدث يتم فيها ربط الأوردة المنتفخة بأربطة مطاطية مرنة هذه الطريقة أكثر سلامة من العلاج التصلبي ولها نفس الفاعلية.