• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 1812 أيام , في الاثنين 16 شوال 1430هـ
الاثنين 16 شوال 1430هـ - 5 اكتوبر 2009م - العدد 15078

الشائعات تظهر مجددا لتأجيل الدراسة إلى محرم .. ومنسوبو «التربية » بين مؤيد ومعارض

معلمون خلال إحدى الدورات التثقيفية التي أقيمت في المناطق والمحافظات

متابعة - راشد السكران، وعائشة العامودي

    تناقل الطلبة والطالبات والمعلمين والمعلمات من خلال الرسائل القصيرة وشبكة الإنترنت شائعات بتمديد الإجازة الدراسية إلى 1/1/1430ه وتباينت الآراء بين مؤيد ومعارض حول تمديد الإجازة لطلبة المدارس فالمؤيد يرى أن تأخيرها مهم خوفا من الزحام الذي يصادف عادة وجود الطلبة والطالبات في مدارسهم إضافة إلى سوء البيئة المدرسية في بعض المدارس خصوصا المستأجرة والتي قد تسهم في انتشار المرض بينما يرى البعض أن تمديد الإجازة هو هدر للوقت وضياع للعام الدراسي وفتح باب المشاكل لدى الشباب بسبب ماتحدثه هذه الإجازات من سهر وفراغ وماينتج عنها من مساوئ. " الرياض" بادرت بالاتصال بالمتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم الدكتور عبدالعزيز الجارالله الذي رفض التصريح بأي معلومة حول تكذيب أو تصحيح هذه المعلومة التي يتناقلها أفراد المجتمع وقال: متى ما تبلغنا رسميا بأي جديد سيتم نشره في حينه. وقد طالب عدد من المعلمين والمعلمات بضرورة تفعيل الأيام القادمة للدوام أو إذا كان هناك تمديد لإجازات الطلبة والطالبات مؤكدين أن الوزارة قد تتفاجأ بالتمديد وهي لم تقم بوضع خطط مدروسة للاستفادة من ساعات العمل التي سيقضيها معظم المعلمين والمعلمات بدون طلبة خلال ساعات العمل التي تمتد حوالي ست ساعات إلى سبع ساعات في الحديث وشرب الشاي والنوم في المدارس، وطالبوا بضرورة فتح باب الدورات والبرامج التطويرية في المناهج وطرق التدريس مؤكدين أن الدورات المخصصة للمرض والتي أعلنت عنها الوزارة لهذا المرض المستجد(إنفلونزا الخنازير) لاتتطلب غير يوم واحد فقط، وقد خصصت لعدد من المعلمين والمعلمات.

دوامنا غير مجدي

وذكر المعلم وليد الحارثي معلم بالمرحلة الابتدائية بمدينة الرياض أن الأسبوع الأول من الدوام لم يكن مجدياً حيث افتقد الكثير من الفائدة على الرغم من طول ساعات العمل مما دفع بعض المعلمين إلى أخذ إجازات اضطرارية أو التسرب والاستئذان فكيف الحال بنا لو تم تمديد الإجازة فهل سوف نستمر بدوم دون طلبة ؟

وعلل الحارثي ذلك بسبب غياب الطلاب لسلامتهم والحفاظ على صحتهم في حين لم توجد البديل للمعلم ومنسوبي المدرسة فمن المعتاد عند بداية العام الدراسي ينشغل الكل بالتدريس وإعطاء المنهج والاستعداد لاستقبال الطلبة، وطالب بضرورة القيام بعقد برامج تطويرية ودورات تدريبية في طرق التدريس والمناهج المدرسية لكسب ساعات العمل بما هو مفيد خاصة لمنسوبي المرحلة الابتدائية التي تمتد إجازة الطلبة إلى شهر تقريبا وضرورة وضع خطة واضحة تسهم في تطوير الكادر المدرسي من معلمين وإداريين وتقضي على ساعات العمل الممتدة الى نصف اليوم.

ملل وتذمر

وبينت المعلمة ندى القايدي بالمرحلة الثانوية بمدينة جدة أن معظم المعلمات شعرن خلال الأيام الماضية من تمديد الاجازة بالملل والتذمر من طول ساعات العمل وغياب العمل المجدي نتيجة لتغيب الطلبة الذين هم لب العملية التعليمية حيث كانت المعلمة تبدأ العام الدراسي بالتجهيز للحصص، ولكن الآن مع عدم وجود طالبات بدأت العديد من مديرات المدارس تشدد في الحضور والانصراف من الساعة السابعة والنصف إلى الساعة الثانية عشر ونصف ظهرا بلا أي جدوى مما دفع المعلمات لقضاء الوقت في الأحاديث والحوارات الجانية وشرب الشاي والقهوة وأحيانا النوم لبضع ساعات بسبب ان المعلمات يضطررن للسهر بسبب ابنائهن إلى ساعات الفجر بسبب الإجازة مما يدفعها للسهر معهم وحضورها الدوام مرهقة وتحتاج إلى الراحة.

وتمنت القايدي أن تستغل هذه الفترة وإذا صدقت إشاعات تمديد الإجازة بما هو مفيد من دورات تطويرية وبرامج تثقيفية من قبل مراكز التدريب والمشرفات التربويات بدلا من إرهاق المعلمة بهذه الدورات عند حضور الطلبة ومع بداية التحصيل الدراسي كما حدث في الأعوام السابقة بحيث تضطر المعلمة لترك حصصها أو تأخر منهجها للحصول على الدورة وحضورها.


د. عبدالعزيز الجارالله

مديرات في حرج

وعلقت على ذلك الاستاذة جميلة القايدي مديرة مدرسة مجمع الشعيبة قائلة: نحن مديرات المدارس نواجه عبئاً كبيراً هذه الايام فنحن نواجه تذمر المعلمات من طول الدوام وامتداده لساعات طويلة دون عمل حيث لم يحدث تغيب الطلبة مسبقا وحضور الكادر التعليمي بدون فائدة، فسابقاً كان هناك دوام إداري في المدارس لحصر الطالبات وتوزيع الفصول والجداول والقيام بالأعمال الإدارية التي لاتتطلب وجود معلمات وفي هذه الايام تجد المعلمات أنفسهن مجبرات على الالتزام بالدوام، ونحن كإدارة مطالبات بحصر حضور المعلمات وانصرافهن وفقا للتعاميم الواردة فلا نستطيع السماح للمعلمات بالانصراف قبل الساعة الثانية عشر أو حضورهن بعد الساعة السابعة والنصف صباحا حيث قد نتعرض للمسألة من قبل هيئة الرقابة والتحقيق التي تقوم بجولات على المدارس لحصر الغياب.

الوقاية في يوم واحد

وأكدت الأستاذة جميلة أن ساعات العمل الممتدة الى سبع ساعات أصابت الكل بالإرهاق والملل نتيجة لغياب الطلبة وبالتالي غياب التدريس والدراسة حيث لب عمل المعلمات إعطاء المنهج في حضور الطالبات كما أن إلغاء اليوم الترحيبي كان له أثر في قلة عمل المعلمات اللاتي كن ينشغلن بالتحضير لهذا اليوم، وبينت أن ماتم تناقله عبر الصحف ووسائل الإعلام عن برامج تثقيفية حول مرض أنفلونزا الخنازير لا يحتاج الى طول هذه الفترة من تغيب الطلبة مرجعة ذلك الى سوء تخطيط وعدم وضع البدائل للقضاء على ساعات العمل الطويلة مما أوحى للمعلمات أن الهدف من حضورهن فقط وإلزامهن بالدوام كونهن موظفات دولة.

لمن نترك أطفالنا

وناشدت المديرة القايدي المسؤولين إلى ضرورة الرحمة بالمعلمات وعدم التمديد لأن أطفالهن يتركن كل هذه المدة تحت رحمة الخادمات حيث إقفال المدارس وتغيب الحضانات ورياض الأطفال زاد من هموم المعلمة وتخوفها على أبنائها في أيدي الخادمات، متمنية أن يتدارك المسؤولون هذه المشاكل الناتجة عن تأجيل الدراسة، وإذا كان ولابد فلا بد من إعفاء المعلمات من الدوام أو تقليل ساعات العمل.

استغلال التأجيل بالمعرفة

وشدد الأستاذ محمد أحمد الحارثي (خبير تعليم) على ضرورة الاستفادة من هذه الفترة في عقد الدورات والبرامج التطويرية خاصة لمعلمي المرحلة الابتدائية حيث لديهم فترة طويلة للدوام بدون طلبة وفقا لتأجل الدراسة والإجازات المتكررة، ومطالبة مراكز التدريب بتنفيذ خططها ودوراتها في هذه الفترة بدلا من تنفيذها مع بدء الدوام الطلابي الأمر الذي قد يؤدي إلى إرهاق المعلمين عند عقد الدورات التدريبية مع عودة الطلاب وصعوبة إنهاء المنهج في تلك الفترة، وبين أن هناك عددا من البرامج يحتاج اليها المعلمون، منها: التقويم المستمر وطرق التدريس الحديثة كما أن الصحة المدرسية لديها عدد من البرامج المفيدة للقضاء على الأمراض المنتشرة بين الطلبة كمرض فقر الدم والربو وهذا الوباء القادم إنفلونزا الخناير.

التدريب لم يهمل

وذكر أن وضع الخطط من قبل الوزارة للإفادة من هذه الفترة للمعلمين والمعلمات لم يهمل وقد يكون ذلك بسبب مستجدات الوضع وضرورة تغيب الطلبة مؤكدا أن التوعية حول المرض لاتتطلب سوى بضعة أيام مؤكدا أن إجازة المعلمين والمعلمات في هذه الفترة ليست ذات ضرورة فقد حصلوا على الإجازة المستحقة وهي خمس وأربعون يوما كافية وإنما الحل في ضرورة عقد البرامج التطويرية والدورات التدريبية من خلال المشرفين التربويين والمدربين بمراكز التدريب التابعة للوزارة.

التمديد ليس في صالحنا

وأعربت الأستاذة فائزة إسماعيل عن تذمرها من تمديد الإجازة التي لن تجدي حيث أوضحت أن تأخر العام الدراسي ليس في مصلحة الطلبة والمعلمين فلماذا الإجازة ونحن لم نرى مدى خطورة فتح المدارس وبما أن المصل كما ذكر وزير الصحة ليس له أضرار فلماذا لايتم البدء في الدراسة وتنفيذ خطة وزارة التربية ووزارة الصحة، وفي حال استدعى الأمر إعطاء إجازة يتم ذلك، ولكن تقرير الإجازة دون معرفة مدى الإصابة بالمرض من عدمه مضر بالعملية التعليمية، الدولة الوحيدة التي لديها أكبر تجمع في العالم من خلال المعتمرين في شهر رمضان وزوار المسجد الحرام ولم يحدث ما يثير التخوف والقلق بل على العكس يسهم في قلة الإصابة وتشافي عدد من المعتمرين وعدم وجود حالات وفيات بين المعتمرين إلى عدم تغيب الطلبة وبدء العام الدراسي.

التوعية أولى من التأجيل

وذكرت الأستاذة فائزة أن من الضرورة زيادة التوعية بطرق الوقاية وكيفية اكتشاف الحالة المصابة بالمرض وكيفية التعامل معها ليس فقط من قبل المعلمة فالطالبات يحتجن طرق التوعية حيث تواصل الطالبات مع بعضهن البعض أكثر من تواصل المعلمة، ولابد من تعيين ممرضة في كل مدرسة لديها القدرة على احتواء الطالبة المصابة بالمرض والتعامل معها بسرية تامة، وطالبت الوزارة بطرح استبيانات على الكادر التعليمي قبل وضع القرارات والخطط فمن في الميدان ليس كمن في المكتب.

إجازة لما بعد الحج

فيما أيدت المعلمة عائشة الحارثي معلمة بالمرحلة الثانوية إعطاء الطلبة إجازة إلى مابعد الحج وباعتبارها كولية أمر لاترغب في إعطاء أبنائها اللقاح الذي كثرت حوله الشائعات والذي لن يجدي في إعطاء أبنائها حصانة ضد المرض وذكرت الحارثي أنها تعيش حالة من القلق والخوف من ذهاب أبنائها للمدارس خوفا من أن تسهم في نقل العدوى فهي تذكر إحدى الطالبات كانت مصابة بمرض الرمد في عينها ولم تتغيب مما أدى إلى إصابة بعض الطالبة بالمرض الذي دفع إدارة المدرسة إلى عزل الطالبات في إحدى غرف المدرسة الى أن تماثلوا للشفاء فكيف سيكون الحال في مثل هذا المرض. وبينت أن فترة الإجازة فرصة للوزارة وإدارات التعليم للعمل على تجهيز المدارس في هذه المدرسة وتهيئتها لمواجهة المرض مؤكدة أن الفترة القادمة فترة انتشار أمراض الصدر نتيجة للتقلبات الجوية وخروج الصيف نحن في السنوات الماضية نرى مدى ازدحام المستشفيات بالطلبة بسبب عدوى الانفلونزا العادية وانتشار الفيروسات في الجو خاصة للأطفال فكيف سيصبح الحال الآن.

ورأي الطالبات مهم

ومن جانبها طالبت الطالبة فاطمة حمد بالمرحلة الثانوية بعدم تمديد الاجازة، وأعربت عن استيائها من طول الإجازة التي أصابتهن بالملل والكآبة والسهر والتي ليس لها جدوى ولن تقلل من خطورة المرض الذي يحتاج حرص الشخص ومحافظته على صحة فلماذا لايتم تحويل حصص النشاط الاصفي الى حصص توعية وتثقيف حول المرض وبث التوعية وتهيئة المدارس بدلا من تمديد الإجازة التي زادة من مشاكل الشباب وزيادة وقت الفراغ، وقالت لقد داومت المعلمات للأسبوع الثاني وفي نفس البيئة ولم نسمع بإصابة إحداهن بالمرض وهذا دليل على أن الوقاية والمتابعة من قبل المسؤولين أفضل من تمديد الإجازة. وترى الطالبة نهى باطوق بالمرحلة الابتدائية أن تمديد الإجازة فكرة سديدة لما نعانيه من سوء المباني وكثرة الأعداد في المدارس فكيف سيتم ترك مسافة متر أو نصف متر بين الطالب والطالب ومدارسنا عدد الطلبة في الفصل الواحد يصل إلى 38 طالب ومساحة الفصول صغيرة جدا خاصة في المباني المستأجرة التي تسهم في انتشار الأمراض كونها بيئة غير صحية ، كما أن معظم أولياء الأمور يرفضون إعطاء أبنائهم الجرعة الواقية حتى بعد تكذيب الوزير لما ذكر حول خطورة الجرعة وما تسببه من أمراض.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 1304
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
الصفحات : 1  2  3  4   ...  >>   عرض الكل
  • 1

    آمل تصحيح التاريخ...
    نتمنى النظر بالموضوع وتأجيل الدراسة للمعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات

    فهد (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:56 صباحاً 2009/10/05

  • 2

    ارى ان تمديد الاجازة ليس في مصلحة الطلاب

    اللؤلؤة المكنونة (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:00 صباحاً 2009/10/05

  • 3

    خطط علميه مدروسه حتى بوزارة التربية والتعليم؟

    تركي (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:02 صباحاً 2009/10/05

  • 4

    لا لا لا مانبي تأجيل
    طفشنا ملينا

    صمت الاثير (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:02 صباحاً 2009/10/05

  • 5

    اجازه مانبي اجازه نبي دراسه وعمل
    الدلع الفاضي خلونا منه يا حلوين فاهمين ولا لا ؟؟!!*

    Sogeking (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:03 صباحاً 2009/10/05

  • 6

    الآن ما عارفين لشو التآجيل أو التأخير أنا أقول كله هذا ضياع للوقت وللعام الدراسي وأبنائنا سو يدفعون الثمن

    ااالمهاجر (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:04 صباحاً 2009/10/05

  • 7

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    أما بعد تعليقي :
    يجب تأجيل الدراسة لعدة أسباب :
    1_ الدراسة 3 أسابيع لا تسوى ذهاب
    2_ المرض و يكثر إنتشاره في فصل الشتاء
    3_ أغلب الأهالي لن يدعون أبناهم يذهبون للدراسة
    أما رأيي الشخصي فأنا أنصح جدآ لتأجيل الدراسة
    و آمل ان يكون كلامي مختصر و مفهوم

    عبدالعزيز فهد (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:05 صباحاً 2009/10/05

  • 8

    نتمنى انها تتآجل الى محرم...ياناس هذي ارواح بشر مو لعبه...!!!

    ابو خالد (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:05 صباحاً 2009/10/05

  • 9

    اتمنىىى جدا التاجيل لان اذا لم يؤجيلوها لن يحضر الطلاب و الطالبات و لانه موسم حج فسوف تكثر الاصابات كثيراا و ارجو التاجيل

    هنا و هناك (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:05 صباحاً 2009/10/05

  • 10

    يعني وش السالفه من الاخر بتتاجل والا شلون

  • 11

    والله انا من وجهتي نظري يمددون الاجازة
    و اسأل الله التوفيق لي و للجميع الطلبة

    UP 0 DOWN

    03:07 صباحاً 2009/10/05

  • 12

    حسبي الله ونعم الوكيل ذولي يبون يمرضوونااا يارب تتأجل الدراسه الى ما بعد الحج..~

    احمد الهلالي (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:07 صباحاً 2009/10/05

  • 13

    بصراااحه لااازم تتأجل مو علشان الدراسه والنوووم بس علشان صحتنا وصحه اولادنا
    لله يديم الصحه علينا والعافيه

    محمد الربيع (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:09 صباحاً 2009/10/05

  • 14

    مآنقول إلا يآرب يآرب يآرب يآرب تتأجل الدرآسسه
    جيبو لنآ خبر يجمد ع الششآرب طفشنا من كثر مانسسمع أخبآر غير مؤكده ^_^

    ولو تحفرون مآخذت اللقآح

    نواف الحارثي (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:13 صباحاً 2009/10/05

  • 15

    ارغب انا بتأجيل الدراسه الى ما بعد الحج تفادي لانتشار المرض علما بأن الأطفال في المرحلة الابتدائية سريع انتشار المرض بينهم لعدم اهتمامهم بغتسال ايديهم او حتى استعمال المناديل في حالة العطاس او لمس العينين
    وشاكر لكم

    سعد (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:13 صباحاً 2009/10/05

  • 16

    لاول مرة اطالب بتاجيل الدراسة - البيئة المدرسية في كثير من المدارس جدا سيئة - و لا يوجد بها ولوقصاصة توعية عن الانفلونزا
    نعم لتاجيل لا لا لا لدراسة

    ام البراء (ف.الشمري) (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:15 صباحاً 2009/10/05

  • 17

    السلام عليكم...
    والله هذا الي حاصل لازم الاجازه تمدد لين يلقون لقاح ولا وش الفايده يبون لين يموتون الطلاب والطالبات وبعدين يأجلون والله ماينفع لازم والمثل يقول الوقايه هي الغايه من الحين مافيه مدرسه الى لين يلقون لقاااح

    عبد الله المدني (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:16 صباحاً 2009/10/05

  • 18

    مايصيبنا الا كاتب الله لنا ماله داعي التأجيل من الاساس
    الدول الثانيه داومو كلهم الاحنا خايفين من الموت
    الموت حق وربك الحافظ

  • 19

    ياليت يتم تأجيل الدراسه لانه خطر المرضH1N1
    ولا هم يبغون لين يجي المرض لعيانا؟؟!

    يزيد (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:16 صباحاً 2009/10/05

  • 20

    والله لو يفكونا من دراسة عيالنا في وقت الحج وتزايد الامراض في كل سنه في هاذا الوقت كان ابرك لنا وافضل لسلامة عيالنا
    ولا خبر عن موعد دراسة ذوي الاحتياجات الخاصه ولدي الصغير من هالفئه مناعتهم طبيعي ضعيفه والمدارس كل طفل معاه عاملته الاسيويه وهات ياعدوى عطونا حل

    روابي نجد22 (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:17 صباحاً 2009/10/05

الصفحات : 1  2  3  4   ...  >>   عرض الكل

مختارات من الأرشيف