يوجد في غرب النيل واحد من أعظم منخفضات العالم يدعى منخفض «القطارة».. وهو من حيث الترتيب يحتل المركز الثالث بعمق يتجاوز ١٣٣ متراً تحت سطح البحر ومساحة تتجاوز البحرين وقطر والكويت مجتمعين.. وكنتُ قد اقترحت (في مقال سابق) ملء هذا المنخفض بفوائض نهر النيل - من خلال رافد صناعي يصب فيه - وإنشاء بحيرة اصطناعية عذبة بدل ضياع فوائض النيل في البحر المتوسط..

على أي حال؛ هذا ليس موضوعنا اليوم..

فقبل فترة بسيطة كنتُ أقلب في قنوات التلفاز حين لفت انتباهي حديث لأحد المشايخ يفسر فيه قوله تعالى: (غلبت الروم في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون). وكما هو دارج فسر كلمة أدنى - في الآية الكريمة - بمعنى (أقرب أرض) إلى ديار المسلمين.. وهو التفسير الذي يتفق مع معظم التفاسير القديمة التي فهمت كلمة أدنى على أنها (أقرب) أرض للروم من جهة فارس، أو أنها أقرب أرض لجزيرة العرب من حيث البعد والمسافة..

غير أن كلمة (أدنى) لها في اللغة العربية معنيان هما (أقرب) من حيث المسافة و(أخفض) من حيث العمق.. فأدنى تأتي أيضاً بمعنى أسفل أو أخفض بحيث يمكن القول: نزلت الغواصة إلى أدنى عمق في البحر، أو هبط الرجل إلى أدنى مستوى في البئر - وقال ابن كثير في تفسير قوله تعالى: (ثم دنا فتدلى) أي اقترب جبريل إلى محمد لما هبط إلى الأرض...

ولكن لعدم إدراك «المفهوم الجيولوجي» في ذلك الوقت فسرت كلمة أدنى «بمفهوم جغرافي» يوحي بأنها أقرب أرض من حيث المسافة (ولكن الحقيقة هي أن بلاد الشام كانت ومازالت أقرب إلى فارس منها إلى قريش وكان السفر إليها يتطلب ما بين شهرين إلى ثلاثة من مكة أو المدينة).. وكل هذا يجعلنا نرجح (حسب المعطيات الجيولوجية الحديثة والمعنى الرديف لكلمة أدنى) أن الآية الكريمة تنبأت بوقوع المعركة مع الفرس في أدنى المنخفضات على وجه الأرض.. وبالفعل وقعت المعركة في وادي البحر الميت كإعجاز مكاني يضاف للإعجاز الزماني الذي تنبأت به الآية.. فهذا الوادي يعد أدنى بقعة على سطح الأرض وينخفض عن مستوى البحر ب٤٠٠ متر. أما قعر الوادي نفسه - الذي يملؤه البحر الميت - فينخفض ب ٧٢٨ متراً عن سطح البحر!!

ليس هذا فحسب؛ بل لاحظ أن كلمة أدنى - في الآية الكريمة - أتت بصيغة التفضيل المطلق الأمرالذي يشير إلى أن البقعة المشار إليها هي الأدنى على سطح الكوكب على الاطلاق (والأكثر دنواً من أي منخفض مشابه)..

واليوم تؤكد معارفنا الجيولوجية هذه الحقيقة حيث ثبت فعلاً أن منخفض البحر الميت يأتي في المقدمة كأعظم المنخفضات على سطح الأرض ب(٤٠٠ متر تحت مستوى البحر) ولا يجاريه في هذا العمق حتى المنخفض التالي له في الترتيب (ويدعى منخفض تروفان في الصين الذي لا يقل عن مستوى البحر سوى ١٥٤ متراً فقط)!