أعلنت الشرطة العراقية مقتل تسعة اشخاص في هجمات متفرقة في كركوك الاحد بينهم امرأة واطفالها الثلاثة في هجوم مسلح استهدف منزلهم امس الاحد شمال شرق في هذه المدينة المتنازع عليها.

وقال العقيد شيرزاد موفري مدير شرطة حي العروبة في كركوك ان "مسلحين مجهولين اقتحموا منزل الشرطي اوميد عبدالحميد، وقتلوا زوجته واطفاله الثلاثة البالغة اعمارهم ثلاث وست وتسع سنوات بينما كانوا نائمين بجوار والدتهم". واكد ان "الاعتداء وقع في مجمع بنجا (شمال شرق كركوك) في وقت مبكر بينما كان رب الاسرة في عمله". و(مجمع بنجا) كناية عن منازل تم تشييدها عشوائيا من قبل الاكراد المرحلين ابان النظام السابق، وعادوا بعد سقوطه الى كركوك.

وفي حادث منفصل آخر، اعلنت مصادر امنية مقتل ثلاثة جنود وضابط برتبة ملازم اثر اشتباك مع مسلحين مجهولين قرب ناحية الرياض غرب كركوك. واكد المصدر ان "قوات الجيش تمكنت من قتل اثنين من المسلحين".

الى ذلك، اوضح مصدر امني ان "عبوة ناسفة استهدفت عربة عسكرية كان بداخلها الملازم اول شورش جبار كريم الضابط في الجيش العراقي ما اسفر عن مقتله واعطاب العربة". وقال ان "الحادث وقع في منطقة رحيم آوا (شمال كركوك)".

على صعيد آخر، قال العميد سرحد قادر مدير شرطة الاقضية والنواحي في كركوك ان قوة امنية "تلقت معلومات استخباراتية عن وجود مطلوبين ولدى توجهها الى المكان تعرضت لاطلاق نار ما اسفر عن مقتل امير مجموعة انصار السنة في كركوك رفيق محمود الجوالي واصابة مساعده غانم عزاوي". وفي مدينة الحلة أعلنت الشرطة العراقية الاحد انها اعتقلت 21 شخصا بينهم أعضاء في تنظيم (القاعدة) خلال مداهمات شملت مناطق متفرقة من المدينة.