أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - أمرا عاجلا بصرف مساعدة قدرها مليار ومائة وستة وستون مليون ريال لجميع الأسر التي يشملها نظام الضمان الاجتماعي في المملكة لمساعدتها على تلبية مستلزماتها الطارئة في شهر رمضان ، وكذلك مستلزمات عيد الفطر المبارك.

أعلن ذلك معالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في تصريح لوكالة الأنباء السعودية اليوم , رفع خلاله عميق شكره وبالغ تقديره لخادم الحرمين الشريفين على هذه اللمسة الإنسانية من ملك الإنسانية ، والذي تسبق - دائما - أفعاله أقواله.

وقال معاليه "إن هذه اللفتة الأبوية ليست مستغربة عليه - حفظه الله - حيث يحظى قطاع الشؤون الاجتماعية والضمان الاجتماعي على وجه الخصوص برعاية ومتابعة خاصة منه أيده الله ، فالضمان الاجتماعي يقوم على تسديد الاحتياجات المعيشية الملحة ، وتحقيق الاستقرار الاجتماعي ، لأكثر الفئات حاجة في المجتمع من العجزة وكبار السن والمرضى والأرامل والمطلقات والمهجورات والأيتام وأسر السجناء وغيرهم ممن تقطعت بهم السبل".

وبين معالي الدكتور العثيمين أن الوزارة ستشرع فورا وبالتنسيق مع وزارة المالية في اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لإنفاذ التوجيه السامي الكريم لصرف هذه الإعانة ، لكي تستفيد منها أسر الضمان في الوقت المناسب ، وتأتي هذه الإعانة الرمضانية العاجلة لتضاف إلى المعاش الشهري الذي تستلمه أسر الضمان كل شهر.