اعتبرت سناء مؤمنة أول مدير عام لقناة فضائية حكومية سعودية تتولى إدارة قناة «أجيال» قرار تعيينها في هذا المنصب الريادي ترجمة واقعية لثقة المسؤولين في وزارة الثقافة والإعلام وفي مقدمتهم وزير الثقافة والإعلام د. عبدالعزيز خوجة لخبرتها الطويلة في المجال الإعلامي وتقدير لكفاءة المرأة السعودية العاملة في مختلف المجالات.

و قالت سناء مؤمنة ل«الرياض»: إنه من اللحظة التي التحقت بها بالعمل الإعلامي التلفزيوني منذ عام ١٤٠٥ه وحلمي وطموحي ان يكون للأطفال قناة متخصصة تعبّر عن آرائهم وتعنى بتقديم التعليم بالترفيه لهم وتعرض كل ما يناسبهم بهوياتنا العربية الإسلامية بعيداً عن العنف، مشيرة إلى ان الهاجس الذي يؤرقها في الفترة الحالية الارتقاء بالقناة إلى مستوى طموح الطفل السعودي الذي بات منفتحاً على العالم ويتميز بذكاء متطور وتنوعت اهتماماته بالتقنية الحديثة ووسائل الاتصالات المتطورة متمنية أن تواكب القناة طموحاتهم وفق توجيهات المسؤولين ونظرتنا المستقبلية لتقديم برامج متنوعة تعتمد في طريقة تقديمها على الابتكار والتنوع بهدف بناء خيالهم الخصب ليساعدهم على اختيار مستقبلهم بشكل صحيح.

وتضيف مؤمنة أن القناة ستستهدف ثلاث فئات عمرية من سن خمس سنوات وحتى ثماني سنوات ومن سنة ثماني سنوات وحتى اثنتي عشرة سنة ومن سن اثنتي عشرة وحتى ثمانية عشرة سنة.

وتؤكد مؤمنة.. بأن الحلم أصبح واقعاً نستعد لانطلاقته خلال أيام قليلة ليبدأ ميلاده الحقيقي مطلع شهر شوال القادم ليواكب ويشهد مناسبتين غاليتين على كل أبناء الوطن وهما مناسبة اليوم الوطني لمملكتنا الغالية وحفل تدشين جامعة الملك عبدالله «حفظه الله» مشيرة إلى ان مدة البث ستكون ١٢ ساعة نسعى إلى زيادتها إلى ٢٤ ساعة ببرامج جماهيرية مباشرة تخاطب الطفل وأسرته إضافة إلى بعض الأفلام الوثائقية الكرتونية من قناة ديسكفري.

وذكرت بأن الفريق الذي سيظهر على الشاشة الفضية مكون من أربعة مذيعين من الشباب السعودي المؤهل هم »نوف الحازمي ومهند بخيت وندى فران وحامد بنون» إضافة إلى الشابة العنود كوشك والتي ستعمل كمعدة برامج تم اختيارهم وفق معايير معينة ويحملون رسالة إعلامية سامية تهدف الارتقاء بالطفل السعودي.

وقد قامت (الرياض) بزيارة كواليس البروفات بمبنى التلفزيون السعودي في الطابق الأرضي والذي كان يعج بفريق البرنامج المكون من ١٥ فرداً استعداداً للبروفات النهائية والتقت بالمذيع حامد بنون الطالب بكلية البترجي والذي قال الإعلام هوايتي التي دفعتني للالتحاق بالعديد من الدورات التدريبية على كيفية تقديم البرامج التلفزيونية. والتحاقي بقناة الأجيال فرصة مناسبة لتوصيل رسالة لكل أبناء وطني للتعبير عن أنفسنا بشكل يتلاءم مع هويتنا. ووصفت المذيعة نوف الحازمي المجال الإعلامي التغير الأمثل في المجتمع لتغيير النظرة السلبية من العالم تجاهنا متمنية أن يأتي اليوم الذي تؤسس فيها شركة لإنتاج الأفلام الكرتونية للطفل العربي شبيهة بعالم ديزني. وقالت العنود كوشك إنها بصدد إعداد برامج للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة لتنمية مواهبهم الإبداعية.