«التهاب الرئة»

أرجو إفادتي الفرق بين التهاب الرئة الجرثومي والفيروسي، حيث تم إدخال طفلي الذي يبلغ من العمر 3 أشهر ويقول الدكتور أن لديه التهابا رئويا فيروسيا وأن ليس له علاج، ولكن لابد من بقائه في المستشفى وأخذ العلاج لمدة 7 - 10 أيام فماذا يبقي الطفل والالتهاب الفيروسي ليس له علاج؟

المرسلة : أم رهف

سؤال جيد واعتقد أنك سألت الطبيب عن ذلك أو ربما لم تقابلي الطبيب المعالج كعادة بعض المستشفيات، حيث لا يعطي المريض حقه من مناقشة الحالة، أو عدم رؤية الحالة الا مرة في الاسبوع ويوكل الأمر إلى أطباء آخرين الذين يمرون على المريض برهة بدون أي مناقشة وللأسف إن مثل ذلك يحدث أمام الناس ومن أطباء كبار، ولكن من أمن العقوبة ساء الأدب.

بالنسبة للإجابة على هذا السؤال فالفرق أن الالتهاب الجرثومي له علاج وأخطر من الالتهاب الفيروسي وأن سبب بقاء الطفل وأخذ العلاج هو أن الطفل في هذا العمر تكون مناعته ضعيفة وإصابته بالالتهاب الرئوي الفيروسي يصعق هذه المناعة أكثر وربما يتحول إلى التهاب جرثومي فيعطى هذه الأدوية خوفاً من حدوث ذلك وخاصة في بعض المستشفيات المكتظة بالمرضى، أما المفروض لا يعطى مضادات حيوية إلا في وقت الضرورة وأن يراقب الطفل في مكان مخصص ونظيف ومجهز ويتم البدء في المضادات الحيوية إذا ارتفعت حرارة الطفل كثيراً أو بدأت أعراض مشابهة للالتهابات الجرثومية.

«لا إرادي»

يبلغ عمر ابني 10 سنوات ويعاني من تبول في الفراش فقط منذ 10 أيام وعملنا له تحاليل وكلها طبيعية أرجو إفادتي وشكراً

أبو محمد - الرياض

لقد تحدثنا عن التبول اللاإرادي الاسبوع الماضي، ويمكنك قراءة ذلك المقال لمزيد من التفاصيل، ولكن بالنسبة لطفلكم في هذا العمر وهي أول مرة كما يبدو من سؤالكم، والتحاليل طبيعية شريطة أن تكون شاملة تحليل البول وزراعته يجب أن نطمئنك أن الأمر قد يكون عرضياً خاصة أننا في فصل الشتاء والذي به يكون فقدان السوائل قليلا جداً، وقد يكون هناك مشاكل طارئة لديكم في المنزل، إما اجتماعية او غيرها أو يكون قد تعرض الابن لمشكلة نفسية بسبب حادثة في المدرسة او الشارع او المنزل، ويمكن اكتشاف ذلك من خلال الجلسة مع الطبيب ومع الوالدين وفي حالة أخرى يمكن الاستعانة بالاخصائي الاجتماعي والنفسي وربما الطبيب النفسي.

«الدرقية»

لدي طفلة عمرها سنة تعاني من نقص هرمون الدرقية منذ الولادة ومستمرة في إعطائها تلك الحبوب، ولكني انسى احياناً هل هناك خطورة والا يوجد شراب لذلك. وهل هناك أمل في زراعة هذه الغدة؟

اختكم - م.ع.ع. الشرقية

لم نتوقع مثل هذه الأسئلة التي تخرج من أمهات مثقفات وعلى اطلاع مستمر، حيث إن مثل هؤلاء الأمهات يحاولن معرفة المزيد عن ما أصاب أولادهن، فنقص هرمون الدرقية منذ الولادة أو ربما عدم وجوده أصلاً لأسباب معظمها غير معروف. وفي الآونة الأخيرة تم انقاذ الكثير من هؤلاء المرضى، وذلك بفحص الدم منذ الولادة لجميع الاطفال واكتشاف ذلك مبكراً، واعطاء العلاج مبكراً أيضاً، لأن عامل الوقت في بداية العلاج يؤدي إلى مشاكل كبيرة جداً أهمها التخلف العقلي وبحمد الله ان العلاج بسيط جداً ورخيص جداً، وفي بلادنا يعطى مجاناً، أما نسيان أخذ الجرعات ليوم أو يومين إن شاء الله لن يؤثر ذلك، ولكن نسيانه بإهمال أو عن عمد اعتقاداً بعدم أهميته فهذا هو الأخطر كما ذكرنا، وبالنسبة لوجود شراب حتى الآن حسب علمي لا يوجد شراب.