الاقياء من أهم الأعراض التي يجب عدم التهاون بها فحدوث الاقياء في اليوم الأول من الحياة يوحي بانسداد المجاري الهضمية أو ارتفاع الضغط داخل المخ أو التهاب بالدم.. قد يكون الاقياء سببه فرط الإرضاع أو الإرضاع غير المناسب أو نتيجة لتضيق البواب أو نتيجة للتحسس للحليب أو وجود القرحة أو قصور في الغدة الكظرية.

أما حينما يحتوي الإقياء على الدم فهذا يدل على مرض خطير رغم احتمالية أن يكون حميداً عندما يبتلع الوليد الدم أثناء الولادة.

وفي حالة الاقياءات الصفراوية فيدل على وجود تضيقات في المجاري التنفسية والصفراوية.

الاسهال

وهذا من الأمراض الملفتة للنظر فقد يكون نتيجة لفرط الرضاعة وخاصة الحليب الصناعي مرتفع الحريرات.. أو قد يكون بسبب التهابات في المعدة أو الأمعاء الحادة ولربما تكون الأسباب سوء الامتصاص في الجهاز الهضمي.. هذا الاسهال يكون عادة عرضاً وليس له شأن بنوع الالتهاب وليس بالضرورة يكون الالتهاب في الأمعاء السبب الرئيسي.. كما انه قد يشاهد في الحالات المترافقة مع إعاقة الدوران في جزء من القناة المعوية أو التناسلية كما في الخثار المساريقي والتهاب الأمعاء والكوبون النخري والفتق المختنق والانغلاق وانفتال المبيض أو الخصية.

تمدد البطن

إن أي تغير في حجم البطن وتمدده أو انتفاخه يدل على علامة وجود انسداد معوي أو وجود كتلة داخل البطن، وقد يحدث لدى الولدان المصابين بالتهاب الأمعاء أو التهاب الأمعاء والكولون النخري أو نقص في بوتاسيوم الدم الذي قد يشل حركة الأمعاء.

فشل تحريك أي طرف

إن الوليد بعد الولادة يستطيع تحريك أطرافه الأربعة وبملاحظة الوليد من قبل الأهل أو الطبيب يستطيعون اكتشاف عدم تحريك الوليد لأي طرف والذي يكون بسبب:

1 - الكسور حيث لا يستطيع تحريك الطرف نتيجة للآلام الشديدة.

2 -الخلع في بعض المفاصل وخاصة الكبيرة.

3 - أذية الأعصاب والذي قد تحدث نتيجة للولادة القسرية وشد العنق أثناء الولادة.

4 - التهابات النخاع العظمي.

5 - التهابات العظم.

6 - التهابات في المفاصل.

7 - التهابات في الجلد أو العضلات.