التشوهات الولادية في العادة أحد أسباب الإجهاض والوفيات بإذن الله تعالى خاصة في فترة الوليد.

والتشوهات الخلقية في الوليد كثيرة جداً ويكتشف معظمها الطبيب، أما الأهل فيصعب عليهم أحياناً الجزم بوجود تشوهات في الوليد فقد تكون واضحة للجميع، كما ان اكتشاف هذه التشوهات ضروري جداً وهام من أجل علاج هذه التشوهات والتخطيط المبكر للرعاية ومساعدة الأهل في كيفية التعامل مع هؤلاء الولدان.

وسنتحدث عن بعض التشوهات الولادية الشائعة المهددة للحياة.

1- رتق قمع الأنف: حيث يكون الطفل غير قادر على التنفس بعد الولادة ولا يستطيع الطبيب إمرار أنبوب أنفي معدي عبر المنخرين.

2- متلازمة بيروبن: حيث يكون هناك صغر في الفك السفلي وانسداد المجاري التنفسية.

3- الفتق الحجابي: وهذا التشوه يؤدي إلى بطن زورقي وسماع أصوات معوية في الصدر نتيجة لدخول الأمعاء في الصدر.

4- انشقاق جدار البطن السفلي - الفتق السري الولادي، حيث يكون هناك استسقاء امنيوسي وانسداد معوي.

5- عيوب الانبوب العصبي مثل (لغر) الدماغ، أو القيلة السحائية النخاعية.

6- عدم تصنع كلوي مما يؤدي إلى انقطاع البول ونقص نمو الرئة ودخول الهواء بها مع شح أو قلة في السائل الرحمي الامنيوسي.

7- داء قلبي ولادي معتمد على القناة، حيث يصاب الوليد بزرقة شديدة وهبوط ونفخة.

بعض تلك العيوب والتشوهات المذكورة يمكن علاجها جراحياً وتنقذ حياة المريض.