أعلنت الشرطة الفرنسية أن 317 سيارة احرقت وجرح 13 من افراد قوات الامن خلال اعمال عنف ليل 13 الى 14 يوليو في فرنسا عشية الاحتفال بالعيد الوطني للبلاد.

وارتفع عدد السيارات التي احرقت بنسبة 6.73% عن 2008 حسب هذه الحصيلة المؤقتة التي لا تشمل سوى السيارات التي احصتها قوات الامن او ابلغت باحراقها.

وقالت الادارة العامة للشرطة الوطنية ان "الليل كان هادئا نسبيا وبدون حوادث كبرى تذكر" بشكل عام لكن سجلت "عدة اعتداءات ضد قوات الامن بمفرقعات".

وجرح 12 شرطيا، وبلغ حتى الساعة السادسة من الثلاثاء عدد الذين اوقفوا 240 شخصا مقابل 121 في 2008، بينهم 190 وضعوا في الحجز الاحتياطي، مقابل 72 في 2008.


مواطن فرنسي أصيب في اشتباك مع قوات الشرطة في ضاحية مونتريال غرب باريس (إ ب أ)