ما تزال ديزني تبهرنا يوما بعد يوم، فلا يكفي أن أفلام الكرتون التي كانت للأطفال فقط أصبح الكبار تنافسون للحصول على مقعد لهم في دور السينما لمشاهدة أفلام الكرتون في منافسة علنية وبدون خجل مع الأطفال وأصبحت أفلام الكرتون تحتل المراكز العشرة الأولى في مبيعات شباك التذاكر في أمريكا والعالم ، والسبب بالطبع هو في تلك التقنيات المبهرة المستخدمة في التصوير والإخراج وتلك القصص المعتبرة في الأفلام التي تقدمها ، والآن تقدم عالم ديزني لعبة G-force التي تتميز بالأفكار الجديدة والمسابقات الشيقة ، القصة مستوحاة من الفيلم المرتقب الذي تتولى إنتاجه "والت ديزني بيكتشرز" وهو بنفس الاسم وتنطلق على مختلف منصات الألعاب خلال الصيف الحالي وتتولى إنتاجه كل من "والت ديزني بيكتشرز" و"جيري بروكهايمر فيلمز"،. وتدور أحداث هذه اللعبة الشيقة حول مجموعة من المهام الخطرة التي يقوم بها نوع جديد من العملاء السريين- نخبة مدربة من القوارض- المجندين من قبل الحكومة لمساعدتها على حماية كوكب الأرض من الدمار. وستقوم "بلوتو" بالتوزيع الرسمي للعبة "جي-فورس" لمتاجر التجزئة في الشرق الأوسط في يوليو 2009.

وتصنف لعبة "جي-فورس" ضمن قائمة ألعاب الأكشن، وتتضمن شخصياتها فريقاً فريداً من القوارض المدربة خصيصاً والمدججة بأدوات متطورة ومهارات خاصة، لإنجاز مهمة سرية محفوفة بالمخاطر. وخلال هذه اللعبة، يقوم اللاعبون بالتحكم ب "داروين"، قائد فرقة "جي-فورس"، والذبابة المغوارة "مووخ"، التي تتولى مهمة المراقبة والإشراف على عمليات الفرقة السرية.

وتتميز "جي-فورس" ببيئة لعب مبتكرة تزخر بأحداث شيقة وألغاز عديدة، تتطلب من اللاعبين التعامل بحذر ومهارة مع جميع العناصر المعادية ومكونات الموقع الذي يتواجد فيه، بما في ذلك الأدوات المنزلية الخطيرة، مثل آلة التحميص، وأجهزة تبريد الماء، والمكانس الهوائية، من أجل إنجاز مهمتهم التي تم إرسالهم لأجلها.

ويلعب الممثلون المشهورون، بمن فيهم جون فافريو (هيرلي)، وبيل نايي (ليونارد سابر)، وسام روكويل "داروين"، نفس أدوارهم في لعبة "جي-فورس"، مما يسهم في إكسابها بعداً حيوياً أقرب ما يمكن إلى أجواء الفيلم.

شخصية بطل سباقات حقيقي في لعبة

قدمت "كودماسترز"، شخصية محمد بن سليّم، بطل سباقات الرالي العربي الشهير، لتكون نجمة الإصدار الثاني المرتقب من سلسلة الألعاب الشهيرة "كولين مكراي: ديرت جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي كبير عقد في الإمارات، وبذلك يصبح محمد بن سليّم، الذي يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات والفائز في 14 بطولة من سباقات رالي الشرق الأوسط، أول بطل عربي يظهر في لعبة إلكترونية لسباق السيارات.

وسيضم الإصدار الثاني "كولين مكراي: ديرت2" مجموعة من بطولات سباق الطرقات الوعرة المعاصرة، تصطحب اللاعبين في جولة ضمن بيئات متنوعة تحاكي الواقع ومليئة بالتحديات. وسيتنافس المشاركون خلال هذه الجولة العالمية في سباقات فردية بسيارات متعددة وفي مواقع جديدة مذهلة، تشمل الوديان والأدغال وصولاً إلى حلبات المدن.

وسينطلق سباق "ديرت 2" الافتراضي على منصات "بلاي ستيشن 3" في سبتمبر 2009 عبر مختلف أنحاء المنطقة، حيث سيحصل الفائز بلقب البطولة على سيارة "نيسان زد" الرياضية الشهيرة والتي تظهر نسخة منها في اللعبة. كما سيتم إطلاق الموقع الإلكتروني www.dirt2arabia.com، في هذا الشهر وسيحتوي على معلومات متعلقة بالبطولة.