العناية الإلهية والخطة العلاجية المحكمة تحرر الطفلة (عذا الخشيبان) من عنيزة والبالغة من العمر خمس سنوات من إعاقتها، حيث كانت تعاني من الصلب المشقوق (إصابة النخاع الشوكي) منذ الولادة ورافق ذلك خلع في الورك، وضعف شديد في عضلات الأطراف السفلية والجذع، إضافة إلى الالتواء الشديد في القدمين حيث أكد الأطباء في مناطق المملكة بأنها لن تقف على قدميها وبفضل من الله تمكن قسم العلاج الطبيعي بمركز التميمي للتربية الخاصة بعنيزة بقيادة رئيس قسم العلاج الطبيعي المعالج محمد عبدالله صديقي وبمتابعة من المعالجة دانه النجار، وبعد اخضاع الطفلة لبرنامج علاجي تمكنت عذا وبفضل من الله من الوقوف تدريجيًا.

وقالت والدة الطفلة عذا:" الآن وبعد أن أصبحت طفلتي تقود الدراجة بمفردها وبأمان تام ولله الحمد أؤكد على أهمية الصبر وعدم الاستعجال في الشفاء كما أنقل وعبر صحيفة (الرياض) شكري للفريق العامل بوحدة العلاج الطبيعي ومايمتلكونه من روح عالية وإخلاص في العمل.