توفي وزير الدفاع الأميركي السابق روبرت ماكنامارا أثناء نومه أمس الاثنين عن 93 سنة في شمال غرب واشنطن، من دون ان تعطى أي أسباب لوفاته. وأفادت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية امس ان ماكنامارا شغل منصب وزير الدفاع في إداراتي جون كينيدي وليندون جونسون، ويعد مهندس مفهوم "التدمير المتبادل المؤكد"، إحدى السمات الرئيسية لسباق التسلح النووي خلال الحرب الباردة. وكان أيضاً رئيساً لدائرة الحروب الأميركية خلال حشد القوات الاميركية في فيتنام، التي سرعان ما تحولت واحدة من أهم الحروب وأكثرها مرارة في تاريخ الولايات المتحدة، بعدما أدت الى مقتل 58 ألف أميركي، بحسب أرقام الأميركية.

وقبل توليه منصبه وزيراً للدفاع عام 1961، ترأس ماكنامارا شركة فورد موتورز، وبعد مغادرته الوزارة عام 1968، ترأس البنك الدولي لمدة 13 سنة.

وبعد تقاعده من البنك عام 1981، عمل خبيراً استشارياً لعشرات من المنظمات العامة والخاصة وباحثاً في مجال الأسلحة النووية.

إلا ان ماكنامارا واجه انتقادات قاسية جداً لدوره في حرب فيتنام، وقد خيمت هذه الانتقادات على سمعته طوال حياته.