أقام فرع الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين بمركز العثيم حفله التكريمي الأول في هذا العام للمقلعين عن التدخين.

وشهد الحفل فقرات متنوعة وبدأ بكلمة لمدير فرع العثيم الأستاذ زكريا الحميدي الذي أشاد في بداية كلمته بالمقلعين وطالبهم بالاستمرارية على الإقلاع وعدم الاستجابة للآثار الانسحابية للنيكوتين والاستفادة من البرنامج العلاجي وقدم شكره للحضور ولراعي الحفل الداعية المعروف سلطان الدغيلبي والأمين العام للجمعية الأستاذ سليمان بن عبدالرحمن الصبي ثم شكر الشيخ عبدالله العثيم لاهتمامه بالفرع وبعدها ألقى الداعية سلطان الدغيلبي كلمة رحب عبرها بالحضور ثم بين النعمة التي هم فيها إلا من خلال تركهم للتدخين وأورد عدداً من القصص الواقعية. إلى ذلك ألقى الأمين العام للجمعية الأستاذ سليمان الصبي كلمة بين عبرها حجم هذه المشكلة على الفرد والمجتمع، وأشاد بالخطوة الايجابية التي أقبل عليها المقلعون واصفاً إياها بالخطوة المباركة، ثم استمع الجميع إلى مشاركات الحضور وتجاربهم مع التدخين والإقلاع عنه وكان هناك نقاش أثرى به الحضور الحفل ثم قدمت الدروع والهدايا التذكارية للمقلعين وتم تكريم موظفي الفرع وفي نهاية الحفل قُدم للداعية سلطان الدغيلبي درعاً تذكارياً من الجمعية ومنح عضوية الجمعية لتفاعله ومشاركته في التوعية عن أضرار هذه الآفة.