• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 1881 أيام , في الاثنين 6 رجب 1430هـ
الاثنين 6 رجب 1430هـ - 29 يونيو 2009م - العدد 14980

يحمل اسم الأمير عبدالمجيد .. بتمويل من أهل الخير

توقيع عقد إنشاء أكبر مركز غسيل كلى في العالم

الرياض . محمد الحيدر ، خالد بخش - وأس :

    وقع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان مساعد وزير البترول والثروة المعدنية المشرف العام على جمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية لرعاية مرضى الفشل الكلوي ووزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة في مقر وزارة الصحة بالرياض امس عقد إنشاء مركز الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز للكلى الذي سيقام في مستشفى الملك فهد بمحافظة جدة وذلك مع مؤسسة مجد العلا للمقاولات التي مثلها في التوقيع على العقد رئيس مجلس إدارتها الدكتور محمد العرنوس .

وأوضح سمو الأمير عبدالعزيز أن المركز سيكون بمشيئة الله بعد اكتمال إنشائه خلال عام ونصف تقريبا أكبر مركز غسيل كلى على مستوى العالم من حيث عدد أجهزة الغسيل الكلوي والمرضى ، مبينا أن المركز الذي ستبلغ تلكفة إنشائه 60 مليون ريال سيضم (140) جهاز غسيل كلوي يقدم - بإذن الله - خدماته العلاجية والاجتماعية والتوعوية لأكثر من (800) مريض فشل كلوي نهائي. وبين سموه أن المشروع الذي جاء بمبادرة من جمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية لرعاية مرضى الفشل الكلوي ، سيتم إنشاؤه بتبرعات من أهل الخير تقديرا منهم لما قدمه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز - رحمه الله - أمير منطقة مكة المكرمة (سابقا) ، لأهالي المنطقة .

وأضاف سموه خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده مع وزير الصحه عقب توقيع العقد أن مقر المركز سيكون في مستشفى الملك فهد العام في المساعدية بمحافظة جدة وسيعمل فيه (17) استشاري أمراض كلى و(34) طبيبا مقيما وأخصائيا و(280) ممرضا وممرضة منوها إلى أن المركز سيقام على مساحة إجمالية تقدر ب (10000) متر مربع حيث خصص للمركز مساحة أرض تقدر ب4000 متر مربع كما تبلغ عدد أدوار المركز (3) أدوار تضم وحدات الترشيح الدموي- البريتوني ، وغرف العيادات ، والصيدلية ، والخدمات المساندة ، وغرف الاجتماعات والتدريب ، وهناك دور تحت الارض لمحطات التنقية والخدمات الميكانيكية .

وبين سمو المشرف العام على جمعية الأمير فهد بن سلمان أن المركز يحتوي على وحدات مستقلة لمرضى العزل والحالات الخاصة إضافة إلى العيادات الخارجية حيث سيكون هناك (16) عيادة متخصصة لجميع أمراض الكلى مصممة لاستقبال أكثر من (500) مريض يوميا كما يحتوي المركز على قسم خاص بالتغذية لمرضى القصور (الفشل) الكلوي من جميع الدرجات يقدم خدماته الغذائية والتثقيف الغذائي للمرضى مشيراً إلى أن المركز سيقدم بعد اكتماله خدمات علاجية واجتماعية وتوعوية لأكثر من (800) مريض وبطاقة استيعابية تبلغ (140) جهازا للغسيل الكلوي ، كما سيتيح خدمة الترشيح الدموي لأكثر من (420) مريضا يوميا إضافة إلى خدمة (500) مريض يوميا في العيادات ، وخدمة جميع مرضى الكلى من جميع الدرجات الخمس النهائي والترشيح الدموي لمرضى القصور (الفشل) الكلوي النهائي ، والترشيح البريتوني لمرضى القصور (الفشل) الكلوي النهائي وزراعة الكلى ومتابعة المرضى الزارعين للكلى، وتقديم خدمة الترشيح الدموي والتخلص من المضادات للمرضى المحتاجين غير مرضى الكلى ، مثل بعض الأمراض العصبية وغيرها وتقديم الخدمات المساندة مثل المختبر ، الصيدلة ، الأشعة فوق الصوتية ، الخدمات الاجتماعية ، إضافة الى وجود العيادات التي ستتيح متابعة أمراض الكلى المختلفة مثل الالتهابات الكلوية ، ارتفاع ضغط الدم ، السكري ، والعيوب الخلقية إضافة إلى تقديم خدمات التدريب في الترشيح الدموي والبريتوني وزراعة الكلى للعاملين من داخل المملكة وخارجها .

وأوضح الأمير عبدالعزيز بن سلمان أن المركز سيقدم في المستقبل تدريب المرضى على استخدام أجهزة الغسيل الكلوي البريتوني في منازلهم مؤكداً أن وجود المركز في مستشفى الملك فهد العام بجدة سيطور برنامج الزراعة ليكون من أكثر وحدات العناية المركزة التي يتم من خلالها الاستفادة من أعضاء المتوفين دماغيا .

واشار إلى اللجنة التي كان قد تم تشكيلها للإشراف على إنشاء المشروع واستكمال جمع التبرعات برئاسة خالد الجفالي وعضوية كل من : وهيب بن زقر (رحمه الله) ، والدكتور سليمان الموصلي ، والمهندس محمد هرساني ، والدكتور عبدالمنعم الشيخ ، وصالح التركي ، والمستشار أحمد الحمدان ، والدكتور فيصل شاهين ، والمهندس أحمد البيز ، كما تم فتح حساب للمشروع لدى البنك الأهلي التجاري رقم (12354450000109) .

وقدم سموه شكره للمتبرعين لإنشاء المشروع وهم وهيب بن زقر (رحمه الله) ، وخالد الجفالي ، وناصر الرشيد ، وعمران العمران ، وعماد المهيدب ، وعبدالرحمن الجميح ، وصالح بن لادن ، وعبدالرحمن الراجحي .

من جهته عبر وزير الصحة عن شكره وتقديره لجمعية الأمير أحمد بن سلمان لأمراض الكلى وكل رجال الأعمال الذين ساهموا في هذا المشروع لتعاونهم مع وزارة الصحة في إكمال رسالتها لخدمة المريض مشيراً إلى أن دور وزارة الصحة أساسي حيث أنها مشاركة سواء من الناحية الفنية أو الهندسية أو الطبية أو الاحتياجات إضافة الى دورها في التشغيل حيث أن وزارة الصحة بدأت في التنسيق مع الكوادر الطبية لتشغيل المركز في حالة انتهائه بمشيئة الله . وأضاف أن المركز يعد مركزاً متكاملاً للخدمات المساندة مفيداً أن الوزارة تهدف إلى استقطاب كوادر طبية وطنية خصوصا بعد توحيد رواتب الكادر الطبي مما يساعد الوزارة في استقطاب كوادر متميزة .

وأوضح وزير الصحة أنه تم وضع دراسة منهجية لمشروع الرعاية الصحية المقدمة لمرضى الكلى بين وزارة الصحة وجمعية الأمير فهد بن سلمان لأمراض الكلى على مستوى المملكة حيث وضع تصور لتطوير البنى التحتية للوصول للمستوى الذي يتناسب مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية - حفظهم الله - ويتناسب مع المعايير العالمية مشيراً إلى أن توجه الوزارة الحالي هو الحرص على الوقاية أكثر من العلاج من خلال توجيه المجتمع .



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 3
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا

مختارات من الأرشيف