اختتمت الجمعية الوطنية لطلاب الطب - عضو الاتحاد العالمي لطلبة الطب معرضها التثقيفي الذي أقامته بمجمع الراشد التجاري بالخبر مؤخراً، عن مرض التصلب العصبي المتعدد التابع للحركة العالمية للتصلب العصبي المتعددد.

وبين الدكتور محمد الشريف الممثل للحملة في المملكة إن الحملة تتكون من قسمين منفصلين أحدهما للنساء وآخر للرجال حرصاً على إفادة أكبر شريحة من المجتمع وتثقيفهم وشارك فيها العديد من الطلاب والأطباء من كلا الجنسين.

واستهدف المعرض الخاص بالحملة جميع فئات المجتمع من أطباء وزوار للمجمع المصابين بالمرض وغيرهم وتطرائقنا في المعرض إلى أسباب المرض وأعراضه والمشاكل التي يواجهها المريض وأسرته في حياتهم اليومية وناقشنا معهم طرائق العلاج المتوافرة والدراسات والبحوث الجديدة والمضنية لإيجاد علاج ناجع، منبهاً الدكتور الشريف إلى إن الإحصائيات الأخيرة تذكر أن حالات الإصابة قد تصل إلى 24 حالة لكل 100 ألف شخص ونحن نحاول لفت انتباه الرأي العام لمرض غامض وخطير بدأ يجتاح المملكة بشكل مخيف في الآونة الأخيرة.

وأضاف أن مرض التصلب العصبي المتعدد من الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي المركزي وهو يصيب كلاً من الكبار والصغار وهو من الأمراض المزمنة نتيجة التهاب بطبقة المايلين المغلفة للألياف العصبية وقد يؤدى إلى تلفها.

وأشار الشريف إلى أن الزوار تفاعلوا كثيراً مع الحملة وسجلوا في موقع الحملة الرسمي على الشبكة، مبدين إعجابهم الشديد بالشباب السعودي وأثنوا كثيراً على الجهد في المعرض، كما أكدوا جميعهم حسب الاستبيان الذي عمل أن الحملة مهمة وتحتاج إلى تأييد أكبر وتشجيع لإيصال أهدافها.

وفي نهاية حديثه قال انه زار المعرض أكثر من 17 مصاباً بالمرض وقدمنا لهم نبذة عن آخر الأبحاث وطرائق العلاج.. كما حصلوا على دروس مكثفه في المعرض في طرائق التعامل مع المرض والحمية المناسبة للمرض وبعض التمارين العضلية، قام بها الدكتور سعد الشمري أخصائي التغذية في جامعة الملك فيصل ومستشفى الملك فهد الجامعي من ضمنهم 10 كانوا مصابين بمرض التصلب اللويحي المتعدد.

ومن جهته ذكر الدكتور حسام الجوفي المسئول الإعلامي للحملة في الشرقية أن للمرض أربعة أسماء مختلفة باللغة العربية وهي: (التصلب العصبي المتعدد، التصلب اللويحي، التصلب المتناثر، التهاب المادة البيضاء) وهذا يدل على غموض المرض ومشكلة الترجمة الحرفية للمصطلحات الطبية.

وقالت الدكتورة فرح خالد: وجدنا إقبالا رائعا من كل أفراد المجتمع وكان التفاعل ممتاز جداً وأبدى المرضى إعجابهم وتأييدهم بالفكرة التي هي الأولى من نوعها في السعودية، حيث صححنا الكثير من المفاهيم الخاطئة التي كانت لديهم وخصوصا اشتباه الأمور لديهن بين مرض الصرع ومرض التصلب المتعدد وقمنا بتوزيع بروشورات باللغتين العربية والانجليزية تحوي معلومات عن المرض نفسه، عوارضه، وطرائق التشخيص والعلاج.

الجدير بالذكر أن يوم مرض التصلب المتعدد العالمي سيعقد آخر يوم أربعاء من شهر مايو من كل عام في الأعوام القادمة بإذن الله.

وهو يوم تم تأسيسه من قبل الاتحاد الدولي لمرض التصلب العصبي المتعدد.